الأربعاء 8 كانون الأول 2021

اعتصام فلسطيني في عين الحلوة ضد سياسة الاونروا تقليص خدماتها


افادت مراسلة النهار الإخبارية في صيدا، انه بالتزامن مع زيارة تقوم بها نائب المفوض العام لوكالة الاونروا ليني ستينث الى لبنان، نظمت النسائية الديمقراطية الفلسطينية (ندى) في مخيم عين الحلوة اعتصاما جماهيريا شعبيا نسويا حاشدا امام مكتب مدير خدمات مخيم عين الحلوة في الشارع الفوقاني استنكارا لسياسة التجاهل وادارة الظهر التي تنتهجها ادارة الانروا تجاه تأمين كافة الخدمات للاجئين الفلسطينيين في لبنان ووضع خطة طوارئ تساعدهم على تخطي الظروف المعيشة والصحية والاقتصادية التي تعصف بلبنان.

ورفع المعتصمون الاعلام الفلسطينية وهويات اللجوء وكرت الاعاشة تأكيدا على انهم لاجئون ويتمسكون بحقهم بالعودة وفق القرار 194، وتحدثت فيه عضو قيادة ندى في لبنان احكام صالح، فدعت الانروا الى التعاطي بجدية بملفات اللاجئين الفلسطينيين الصحية والاجتماعية والتربوية من خلال وضع خطة طوارئ مستدامة لمعالجة صعوبة ما يمر به اللاجؤون الفلسطينيون في لبنان بسبب فايروس كورونا وارتفاع سعر صرف الدولار وانهيار العملة اللبنانية وغلاء المعيشة حيث بات اللاجئون يرزحون تحت خط الفقر وبات أمنهم الاجتماعي مهددا وكرامتهم الانسانية على حافة الخطر، مناشدة التدخل العاجل للاستجابة الى وضع خطة طوارئ اغاثية وصحية واجتماعية تراعي بها حاجات النساء والاطفال وتوفير مقومات الصمود الاجتماعي في مواجهة من يحاول استغلال ظروفهم الصعبة والتوقف عن سياسة التخفيضات والعمل على انجاح مؤتمر المانحين الذي سيعقد خلال الشهر القادم لتوفير التمويل اللازم للاجئين الفلسطينيين 

وفي نهاية الإعتصام تم تسليم مدير مكتب الأونروا في مخيم عين الحلوة عبد الناصر السعدي مذكرة  بمطالب اللاجئيين الفلسطينيين في لبنان.