الأربعاء 8 كانون الأول 2021

اشتية: هناك فرصة الآن لإنهاء الاحتلال



قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية إننا نرحب بأية مبادرة دولية لحل الصراع، قائمة على أساس القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة، ونريد انهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس مع حق العودة، وليس استمرار الوضع القائم وتحسين ظروف العيش تحت الاحتلال.

وأضاف اشتية أنه "في ظل الفراغ السياسي الحالي على المجتمع الدولي حماية حل الدولتين من التلاشي، والآن هي الفرصة لإنهاء الاحتلال قبل الانزلاق نحو الدولة الواحدة، دولة الفصل العنصري".

جاء ذلك خلال مشاركته في مؤتمر مركز نزامي غانجفي العالمي حول الوضع الحالي وآفاق المستقبل في فلسطين والشرق الأوسط اليوم الثلاثاء عبر تقنية الفيديو.

وشدد اشتية على أن أي عملية او مبادرة سلام بحاجة إلى مرجعيات واضحة، وإطار زمني محدد، ونوايا حسنة من كافة الأطراف إضافة إلى وسيط نزيه للسلام، وعدد من الإجراءات لبناء الثقة.

وقال "هذه الأمور لم تتوفر مجتمعة في كافة المحاولات الحصرية من قبل الإدارات الامريكية السابقة لحل الصراع وتحقيق السلام".

وأشار اشتية إلى أن الإدارة الامريكية الجديدة قامت بإعادة العلاقات مع القيادة الفلسطينية، بالإضافة إلى استئناف تمويل أونروا.

وذكر أنها "ستقوم بإعادة فتح القنصلية الأمريكية في شرقي القدس، ولكنها لم تقدم حتى الآن مبادرة او خطة للسلام".