الإثنين 18 تشرين الأول 2021

إطلاق حملة #الحرية_لخالدة_جرار محلياً ودولياً

 
بدلاً من أن نسلّم بأن المناضلة القيادية عضو المجلس التشريعي سابقاً خالدة جرار لن تودّع ابنتها سهى، والتي أعلن عن وفاتها مساء اليوم، وإذ تقبع جرار في سجون الاحتلال منذ ما يقارب عامين، ومن المفترض أن تنهي حكمها خلال شهرين، لنعمل محلياً ودولياً لتشكيل الضغط اللازم على إدارة سجون الاحتلال لتطلق سراح جرار في أقرب موعد حتى يتسنّى لها وداع ابنتها، وممارسة أبسط حقوقها الإنسانية.
جرار مناضلة فلسطينية، معتقلة على خلفية نشاطها السياسي الوطني، اعتقلت لدى قوات الاحتلال عدة مرات وصدر بحقها أمر إبعاد وأوامر منع سفر، وتعرضت لأشكال مختلفة من التنكيل والاضطهاد بنّاءً على نشاطها السياسي ودورها الوطني.
لخالدة الحق في أن تشارك في مراسم تشييع جثمان ابنتها.
الحرية لخالدة جرار
#FreeKhalidaJarrar
Instead of surrendering to the belief that revolutionary leader and former Palestinian Legislative Council member Khalida Jarrar will be denied the right to bury her daughter Suha, whose death was announced this evening, let us work locally and internationally to form the necessarily pressure that will make it possible. 
Khalida is a Palestinian political prisoner, who was arrested for her national political activism. She has the right to participate in her daughter's funeral.
Khalida has been incarcerated for nearly two years and is due for release within two months. She has been arrested by the Israeli regime on many occasions, during which time she has been subjected to various forms of abuse and persecution.
The Israeli regime’s prison administration should release Khalida as soon as possible so that she can bury and mourn her daughter and exercise her most fundamental human rights.
 Freedom for Khalida Jarrar