الخميس 28 تشرين الأول 2021

إصابة مئات الفلسطينيين في القدس

  النهار الاخبارية- وكالات
وصل الوضع في البلدة القديمة بالقدس إلى ذروة خطيرة خلال عطلة نهاية الأسبوع، حيث قال مسعفون إن حوالي 300 فلسطيني أصيبوا في اشتباكات عنيفة مع قوات الأمن الإسرائيلية منذ مساء يوم الجمعة الماضي.
وامتدت الاشتباكات العنيفة إلى امس.
وقال متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية صباح الأحد، إن مواجهات وقعت عند باب العامود "باب دمشق"، أحد مداخل البلدة القديمة، وحول الحرم القدسي الشريف. وجرت اعتقالات عديدة.
ووفقاً للشرطة، رشق متظاهرون فلسطينيون قرب باب العامود، قوات الأمن بالحجارة والزجاجات والمفرقعات النارية.
وذكرت تقارير إعلامية أن الشرطة الإسرائيلية استخدمت الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية.
ووفقاً لتقارير إذاعية، تجمع أكثر من 90 ألف مسلم عند الحرم الشريف، حيث يوجد المسجد الأقصى، لأداء صلاة الجمعة أمس الأول ، وهي الجمعة الأخيرة في شهر رمضان.
ووقعت اشتباكات مساء السبت لدى إحياء الفلسطينيين ليلة القدر.
وتصاعد الوضع حول البلدة القديمة وحي الشيخ جراح بالفعل في الليلة الماضية. وبعد ذلك، جرى حديث عن إصابة أكثر من 200 شخص، وتحدثت الشرطة عن إصابة نحو 20 فرداً من قوات الأمن.
بالإضافة إلى ذلك، تواجه بعض العائلات الفلسطينية في حي الشيخ جراح احتمال الإخلاء من منازلهم من قبل السلطات الإسرائيلية، ما يزيد من حدة التوترات. غير أنه تم تأجيل حكم المحكمة العليا بشأن الطرد، والذي كان من المتوقع صدوره اليوم الإثنين.