الخميس 9 كانون الأول 2021

إسرائيل تستبدل حل الدولتين بالفصل العنصري ومواقف واشنطن غير كافية


النهار الاخباريه  القدس

قالت وزارة الخارجية الفلسطينية، إن دولة الاحتلال، تقوم بأعمال على الأرض، تستبدل خلالها "حل الدولتين” بـ”نظام الفصل العنصري”، وحملتها المسؤولية الكاملة والمباشرة عن اعتداءات وانتهاكات وجرائم جيشها والمستوطنين ضد الشعب الفلسطيني ومقدراته.
وأكدت الخارجية في بيان لها، على أن تواصل هذه الاعتداءات "يأتي في سياق دعوة صريحة للفوضى، ودوامة العنف، ويتم تعميقه يوميا بإجراءات وتدابير استيطانية ميدانية على سمع وبصر المجتمع الدولي”.
وأشارت إلى أن اعتداءات المستوطنين اليومية "تشكل الأداة الأبرز في تكريس الاحتلال وضم الضفة الغربية، وتعتبر إمعانا ممنهجا في حرب الاحتلال المفتوحة على الوجود الفلسطيني في جميع المناطق المصنفة (ج)، وتأخذ في المرحلة الراهنة شكل العدوان على قاطفي الزيتون بالأساس، بهدف قطع العلاقة بين المواطن الفلسطيني وأرضه المهددة بالاستيلاء عليها”.
وقالت إنها "تنظر بإيجابية” للتصريحات الأخيرة التي أدلى بها الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، والتي أكد فيها أن الإدارة الأمريكية تُعارض النشاط الاستيطاني الإسرائيلي بشكل واضح، وتعتبره "إجراءً أحادي الجانب”، كما عبر فيها عن رفض الإدارة لعمليات الضم وهدم المباني والإخلاء والتحريض على العنف، مؤكدا تمسكها بحل الدولتين عبر المفاوضات.
لكنها قالت إن هذا الموقف الأمريكي والمواقف الدولية المماثلة بشأن الاستيطان "غير كافية، ما لم يتم ترجمتها إلى خطوات عملية، وضغوط حقيقية، كفيلة بضمان وقف الاستيطان، وجميع الإجراءات أحادية الجانب التي تمارسها إسرائيل بجيشها ومستوطنيها، لعرقلة أية جهود سياسية تُمهد لحل الصراع بالطرق السياسية السلمية”.
وطالبت الخارجية الفلسطينية من المجتمع الدولي والإدارة الأمريكية بـ”بذل ما يكفي من الجهود لتوفير الحماية لشعبنا، وتنفيذ إرادة السلام الدولية التي تتمثل بقرارات الشرعية الدولية”.