الجمعة 21 كانون الثاني 2022

أردنيون يجبرون جامعاتهم على رفض ندوات إماراتية تطبيعية


النهار الاخباريه وكالات

انسحب طلاب وأعضاء في الهيئة التدريسية في الجامعة الأردنية، أمس الثلاثاء، من ندوة كان من المقرر أن تقام في كلية الملك عبد الله الثاني لتكنولوجيا المعلومات، بسبب استضافة ممثلين عن جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي الإماراتية، كان الغرض منها عرض المنح الدراسية التي تقدمها، وذلك بسبب تطبيع الجامعة المذكورة مع الاحتلال.
ردة الفعل الطلابية جاءت بعدما تبين للحاضرين أن الجامعة الإماراتية تقيم علاقات تطبيعية مع جامعتين إسرائيليتين وهما الجامعة العبرية في القدس، ومعهد وايزمان للعلوم.
بدورها، جددت القوى الطلابية في الجامعة رفضها لأي علاقات تطبيعية مع الاحتلال وكل الأشكال المتوقعة بما فيها التطبيع الأكاديمي، مستنكرين استضافة جامعتهم لممثلين عن جامعة بن زايد المُطّبعة مع الاحتلال.
وقالت القوى الوطنية في بيان "نرفض وبشكل قاطع ما حصل في كلية الملك عبد الله الثاني لتكنولوجيا المعلومات، حيث عقد ممثلون عن جامعة محمد بن زايد ندوة في جامعتنا لتعريف الطلبة بالمنح المقدمة بعد أن اتضح أنها تطبع العلاقات مع المؤسسات الصهيونية”.
وأضافت: "استقطاب الطلبة لمنح من جامعات كهذه هو فعل يخالف الموقف من التطبيع طلابياً وشعبياً وإسلامياً”، مشيدين بموقف الطلبة والهيئة التدريسية مما حدث.
وأشار البيان إلى أن الموقف الأردني الذي أظهره الطلبة والهيئة التدريسية يعكس ارتباط الشارع الأردني

بالمقدسات الإسلامية والقضية الفلسطينية وعدم الاعتراف بالكيان الصهيوني في أي شكل.
كما طالب إدارة الجامعة بتحمل مسؤولية ما حدث اليوم ومحاسبة المسؤولين عن هذه الاستضافة وتقديم اعتذار رسمي للشارع الطلابي والانسحاب من أي شراكة داعمه للتطبيع بشكل مباشر أو غير مباشر وهذه المنح على وجه التحديد.
وتابع "على إدارة الجامعة أن تتعهد باتخاذ بإجراء اللازم لضمان عدم تكرار ما حصل اليوم وذلك التزامنا بالدور الوطني والأخلاقي لمؤسسة الجامعة الأردنية”.
فيما طالبت القوى الطلابية بمجابهة أي فعل تطبيعي حتى وإن اكتسى طابعاً أكاديمياً، تأكيداً على الموقف الدائم والداعم والثابت تجاه القضية الفلسطينية، ومناهضاً لكل محاولات التطبيع الإسرائيلية لكي الوعي الشعبي.
من جانبه، قال عميد شؤون الطلبة لكتلة "أهل الهمة” في الجامعة الأردنية "نرفض ما حدث في المؤتمر المنعقد اليوم في كلية الـ IT، بسبب ما فيه من تطبيع مع الكيان الصهيوني”.
وأضاف” نفخر ونعتز بموقف طلابنا الذين قاموا بالانسحاب مباشرة من المؤتمر، ونؤكد رفضنا القاطع جميع أشكال التطبيع”.
وفي سياق متصل، ألغت الجامعة الهاشمية زيارة وفد الجامعة الإماراتية، التي كان من المقرر أن تتم اليوم الأربعاء، وذلك بعد تحرك القوى الطلابية ومطالبتها بذلك.
كما ألغت بدورها "الجامعة الألمانية” في الأردن الندوة، التي يُفترض أن تعقدها الجامعة الإماراتية اليوم الأربعاء.
وقوبل الموقف الوطني في الجامعة الأردنية، بإشادة واسعة النطاق على المستويات الشعبية، إذ تداول نشطاء صوراً ومقاطع مصورة للوقفة التي نظمها الطلبة في أعقاب إلغاء الندوة، تأكيداً على رفض كل محاولات التطبيع.
من جانبه، قال عميد شؤون الطلبة لكتلة "أهل الهمة” في الجامعة الأردنية "نرفض ما حدث في المؤتمر المنعقد اليوم في كلية الـ IT، بسبب ما فيه من تطبيع مع الكيان الصهيوني”.
وأضاف” نفخر ونعتز بموقف طلابنا الذين قاموا بالانسحاب مباشرة من المؤتمر، ونؤكد رفضنا القاطع جميع أشكال التطبيع”.
وفي سياق متصل، ألغت الجامعة الهاشمية زيارة وفد الجامعة الإماراتية، التي كان من المقرر أن تتم اليوم الأربعاء، وذلك بعد تحرك القوى الطلابية ومطالبتها بذلك.
كما ألغت بدورها "الجامعة الألمانية” في الأردن الندوة، التي يُفترض أن تعقدها الجامعة الإماراتية اليوم الأربعاء.
وقوبل الموقف الوطني في الجامعة الأردنية، بإشادة واسعة النطاق على المستويات الشعبية، إذ تداول نشطاء صوراً ومقاطع مصورة للوقفة التي نظمها الطلبة في أعقاب إلغاء الندوة، تأكيداً على رفض كل محاولات التطبيع.