الأحد 26 حزيران 2022

وزير الطاقة الجزائري يشيد بإعادة بعث خط أنبوب الغاز العابر للصحراء

النهارالاخباريه وكالات
عقُد، في العاصمة النيجيرية أبوجا، الاجتماع الثلاثي الثاني بين الجزائر والنيجر ونيجيريا، حول مشروع خط أنابيب الغاز العابر للصحراء.
الجزائر - سبوتنيك. وجاء في بيان وزارة الطاقة والمناجم الجزائرية، أن "وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب تحادث مع كل من تيميبري سيلفا، وزير الدولة للموارد البترولية النيجيري، وماهاماني ساني محمدو، وزير البترول والطاقة والطاقات المتجددة في جمهورية النيجر".
وشدد عرقاب على "رغبة أصحاب المصلحة الثلاثة بإعادة تنشيط مشروع ذو بعد إقليمي ودولي، يهدف في المقام الأول إلى التنمية الاجتماعية والاقتصادية لبلداننا".
وأشار الوزير، يضيف البيان " إلى أن إعادة تنشيط مشروع الأنبوب العابر للصحراء، المسجل في إطار تنفيذ برنامج النيباد، يأتي في سياق جيوسياسي وطاقة معين يتميز بالطلب القوي على الغاز والنفط من ناحية، وركود العرض بسبب انخفاض الاستثمارات، ولا سيما في مجال التنقيب عن النفط والغاز، منذ عام 2015".
كما يُعتبر المشروع، يواصل عرقاب "مصدراً جديد لإمداد للأسواق التي يتزايد طلبها باستمرار، نظرًا للمكانة التي سيحتلها الغاز الطبيعي في مزيج الطاقة مستقبلا".
يذكر أن اتفاقاً ثلاثياً بين الجزائر، نيجيريا والنيجر، وقع سنة 2009لإتمام المشروع الذي تعطل لأسباب عديدة على رأسها تهديدات الجماعات الإرهابية، وهذا بعد توقيع مذكرة تفاهم بين البلدان الثلاثة سنة 2003 للتحضير للمشروع . وأعلنت السلطات النيجيرية مؤخراً على لسان سفيرها في الجزائر على قدرة بلاده نقل 30 مليار متر مكعب سنوياً، من الغاز عبر الأنابيب العابرة للصحراء.