الأربعاء 20 تشرين الأول 2021

24 قتيلا حصيلة ضحايا الجريمة بين عرب إسرائيل في 2021

24 قتيلا حصيلة ضحايا الجريمة بين عرب إسرائيل في 2021
 النهار الاخبارية- وكالات 
ارتفعت حصيلة ضحايا الجريمة داخل المجتمع العربي في إسرائيل، منذ مطلع العام الجاري، إلى 24 قتيلا، بعدما لفظ شاب أنفاسه الأخيرة متأثرا بإصابته بأعيرة نارية وسط البلاد، وفق هيئة البث العبرية الرسمية.
ومساء السبت، أطلق مجهولون النار على الشاب إياد قاسم (27 عاما) خارج منزله بمدينة الطيرة العربية، لتعلن وفاته صباح الأحد في أحد المستشفيات.
وقال نائب رئيس بلدية الطيرة سامح عراقي لهيئة البث الإسرائيلية، امس: "ننتقل من جريمة قتل إلى أخرى. هذه مسرحية تتكرر أسبوعيا ولا يمكننا إنقاذ أبنائنا".
واتهم عراقي الشرطة الإسرائيلية بالتقاعس عن مكافحة الجريمة والعنف بالمجتمع العربي قائلا: "إذا أدرك الشابان اللذان أطلقا النار على إياد أن هناك احتمال 1% أن يتم الإمساك بهما وتقديمها للمحاكمة لكانا فكرا مجددا".
وتابع: "ليس هناك ردع. الحصول على السلاح أصبح مثل شراء الخبز من محل البقالة".
ويشهد المجتمع العربي داخل الخط الأخضر (حدود ما قبل عام 1967)، تظاهرات متواصلة تنديدا بـ "تقاعس الشرطة" في التصدي للجريمة وجمع السلاح.
والسبت، تظاهر المئات عند مدخل قرية جلجولية العربية بعد مقتل الفتى محمد عدس (15 عاما)، بإطلاق نار وقع الثلاثاء قرب مركز الشرطة.
وفي عدد من المدن العربية، يشارك المواطنون في تظاهرات كل يوم جمعة، وخاصة في مدينة أم الفحم، منذ 9 أسابيع للاحتجاج على تفشي الجريمة.
ويعاني المواطنون العرب بالسنوات الأخيرة من انتشار ظاهرة السلاح غير المرخص وعمليات القتل التي أودت خلال العام الماضي وحده بحياة 110 منهم، بحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت".