الثلاثاء 30 تشرين الثاني 2021

واشنطن معلومات استخباراتية حول طبيعة الهجمات المخطط في مطار كابول


النهار الاخباريه  وكالات 

قال مسؤول في البنتاغون لشبكةCNN، إنّ المخاوف بشأن الوضع الأمني حول مطار حامد كرزاي الدولي في كابول قد ازدادت بناءً على "تلقي معلومات حول الهجمات المخطط لها ضد الحشود خارج المطار.
وأضاف المسؤول، أن هذه المعلومات تفيد بتهديدات أمنية يخطط لها فرع تنظيم داعش في أفغانستان المعروف بـ "خراسان ISIS-K”.

مسؤول أمريكي في البنتاغون: داعش يريد إثارة الفوضى في المطار

و أوضح، أن الولايات المتحدة تعتقد بأن تنظيم داعش خراسان، وهو عدو لدود لطالبان، يريد إثارة الفوضى في المطار ولديه تيارات استخباراتية تشير إلى قدرته على تنفيذ هجمات متعددة ويخطط لها.
وتقول شبكة سي إن إن الأمريكية، إن المخاوف ازدادت بعد فرار أكثر من 100 سجين موالٍ لداعش في أفغانستان من سجنين بالقرب من كابول مع تقدم طالبان في العاصمة الأفغانية.
ووفقًا لمسؤولين في الحكومة الأفغانية السابقة، كان هناك ما يقرب من 5000 سجين في منشأة باغرام عندما غادرتها الولايات المتحدة في يوليو. وكان من بينهم أعضاء في حركة طالبان والقاعدة وداعش بالإضافة إلى مجرمين من داعش – خراسان وهو فرع للتنظيم الإرهابي الذي ظهر لأول مرة في سوريا والعراق.
وأصدرت كل من السفارة الأمريكية والبريطانية والأسترالية في كابول بياناً تحذيرياً طالبت فيه جميع الأمريكيين عند بوابات مطاركابول بالمغادرة على الفور.

يشار إلى أن الرئيس الأمريكي جو بايدن أكد  على قراره عدم تمديد الموعد النهائي للإجلاء إلى ما بعد 31 أغسطس / آب ، بالتهديد المتزايد الذي تشكله المجموعة على المطار. وقال بايدن: "كل يوم نعيش فيه على الأرض هو يوم آخر نعرفه أن تنظيم داعش خراسان يسعى لاستهداف المطار ومهاجمة القوات الأمريكية والقوات المتحالفة والمدنيين الأبرياء 

هجمات داعش في أفغانستان

جدير بالذكر أن تنظيم داعش خراسان شكل خلايا في كابول، نفذت عددًا من الهجمات الانتحارية المدمرة في العاصمة الأفغانية وخارجها منذ عام 2016.
وفي مايو من هذا العام، هاجم تنظيم داعش خراسان مدرسة للفتيات في كابول وقتل 68 شخصًا على الأقل. جرح أكثر من 165، معظمهم من الفتيات، بحسب تقييم وكالة استخبارات الدفاع نقلاً عن المفتش العام.
وقد عززت الجماعة وجودها في شرق أفغانستان في السنوات الأخيرة ، لا سيما في ولايتي ننغرهار وكونار.