الجمعة 22 تشرين الأول 2021

"هجوم نطنز" المجهول

"هجوم نطنز" المجهول
النهار الاخبارية -وكالات
"اتّهمت إيران إسرائيل بالوقوف خلف الهجوم الذي استهدف الأحد مصنعاً لتخصيب اليورانيوم في نطنز، ملمحةً إلى أنه ألحق أضراراً بأجهزة الطرد المركزي وتعهّدت بـ"الانتقام  في الوقت والمكان" المناسبين.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده خلال مؤتمر صحافي في طهران، "بهذا العمل، حاول الكيان الصهيوني بالتأكيد الانتقام من الشعب الإيراني لصبره وحكمته اللذين أثبتهما (بانتظاره) رفع العقوبات" الأميركية.
واتّهم خطيب زاده بشكل غير مباشر إسرائيل بإفشال المحادثات الجارية في فيينا لمحاولة إعادة الولايات المتحدة إلى الاتفاق الدولي المبرم عام 2015 حول البرنامج النووي الإيراني ورفع العقوبات التي تفرضها واشنطن على طهران منذ انسحابها من هذا الاتفاق عام 2018.
وأضاف "فليعرف الجميع أنها بالتأكيد ستُستبدل بآلات أكثر تقدماً"، مؤكداً أن "ردّ إيران سيكون الانتقام من الكيان الصهيوني في الوقت والمكان المناسبين". وبحسب وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا"، فإن نواباً أفادوا أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف "شدّد (...) على ضرورة عدم الوقوع في الفخّ الذي نصبه الصهاينة". وأضاف وفق ما قال النواب أثناء اجتماع مغلق في البرلمان مخصص للبحث في هجوم نطنز، "لن نسمح" لإسرائيل بإفشال محادثات فيينا "وسننتقم من الصهاينة على ممارساتهم".