الإثنين 18 تشرين الأول 2021

هتافات وشتائم ضد نتنياهو خلال زيارته لحادثة التدافع في ميرون

النهار الاخبارية- وكالات

وصل رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو صباح اليوم الجمعة، إلى موقع حادث التدافع في قرية ميرون، بمدينة صد.
ووفق صحيفة (معاريف)، فقد قوبل نتنياهو بالصراخ والشتائم والإهانة من أشخاص غاضبين، قالوا له "أخرج يا نجس" وألقوا عليه أشياء.
ولقي ما لا يقل عن 45 شخصاً مصرعهم، جلهم من المستوطنين والمتدينين، وأصيب حوالي 100 آخرين بجروح متفاوتة، في حادث تدافع وتزاحم خلال الاحتفالات بما يسمى عيد الشعلة "لاغ باعومير"، التي أقيمت في قرية ميرون قرب صفد بعد منتصف الليلة الماضية.
وشارك في الاحتفال حوالي 100 ألف شخص، وفق ما نقلت هيئة البث الإسرائيلية (مكان)، مشيرة إلى أنه "يبدو أن حالات الوفاة سجلت نتيجة الاختناق أو السحق تحت الأقدام خلال التدافع".
وجاء من نجمة داود الحمراء ان حالة 44 جريحًا توصف ببالغة الخطورة، و18 بالخطيرة، واثنين بالمتوسطة والباقين بالطفيفة، كما أصيب العديد بحالة من الهلع، وأفيد أن بين المصابين أفرادا من الشرطة.