السبت 16 تشرين الأول 2021

نائب أمريكي يكشف أن الانتحاري منفذ هجوم مطار كابول كان سجيناً في قاعدة باغرام العسكرية


النهار الاخباريه – وكالات 
قال برلماني جمهوري بارز في لجنة عسكرية رئيسية في الكونغرس إنه راجع معلومات استخبارية تفيد بأن الانتحاري، الذي نفذ هجوماً أسفر عن مقتل 13 جندياً خارج مطار حامد كرزاي الدولي في كابول في أغسطس/ آب الماضي كان سجيناً في قاعدة باغرام الجوية.
وأوضح النائب كين كالفيرت (جمهوري من كاليفورنيا) أنه تم إطلاق سراح الانتحاري من السجن بعد أن سيطرت حركة طالبان على المنشأة.
وكشف كالفيرت أن مصادر المخابرات الهندية أفادت بأن المفجر الانتحاري كان أحد السبعة آلاف سجين في باغرام.
وقال كالفيرت إن المسؤولين الأمنيين أكدوا له أن مفجر 26 أغسطس كان إرهابياً معروفاً لدى تنظيم "الدولة- ولاية خراسان” وأشار إلى أنه تم الافراج عنه قبل أيام فقط من تنفيذ الهجوم.
وأكد النائب بأنه يصدق معلومات المخابرات الهندية مشيراً إلى أنها تتمتع بمصداقية.
وتأتي تعليقات كالفيرت في الوقت الذي أدلى به وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن  ورئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال مارك ميلي ورئيس القيادة المركزية الأمريكية الجنرال كينيث ماكنزي بشهاداتهم هذا الأسبوع أمام لجان القوات المسلحة في مجلسي النواب والشيوخ.
وشهد ماكنزي بأن الولايات المتحدة لا تزال تنتظر معرفة ما إذا كان الانتحاري سجيناً سابقاً في قاعدة باغرام.