الجمعة 21 كانون الثاني 2022

مفاوضات فيينا حول النووي الإيراني تسجل “تقدما” رغم تواصل “الخلافات”

النهار الاخبارية- وكالات
شهدت المفاوضات حول الملف النووي الإيراني في فيينا "تقدما” رغم تواصل "الخلافات”، وفق ما أفاد السبت مشاركون فيها، وذلك غداة بدء طهران تخصيب اليورانيوم بنسبة 60 بالمئة.
ونقلت وسائل الإعلام الرسمية الإيرانية عن كبير المفاوضين الإيرانيين في المحادثات النووية في فيينا قوله اليوم السبت إن تفاهما بدأ يظهر في المفاوضات رغم استمرار وجود "خلافات شديدة”.
وقال عباس عراقجي لوسائل الإعلام الحكومية "يبدو أن تفاهما جديدا آخذ في الظهور وثمة تفاهم بين الطرفين بشأن الهدف النهائي… لكن الطريق ليس سهلا وهناك بعض الخلافات الشديدة”.
وفي وقت سابق اليوم، قال مبعوث الصين لدى المفاوضات إنها ستستمر وإن بقية الأطراف الموقعة على الاتفاق وافقت على تسريع العمل بشأن قضايا تشمل العقوبات التي سترفعها الولايات المتحدة.
وبعد انتهاء اجتماع السبت، قال عبر تويتر ممثل الاتحاد الأوروبي إنريكي مورا الذي يدير المفاوضات إنه "بعد نقاشات مكثفة (…) تم إحراز تقدم في مهمة ليست سهلة على الإطلاق”.
بدوره، تحدث السفير الروسي في فيينا ميخائيل أوليانوف عن "تقدم استقبله المشاركون بارتياح” إضافة إلى "عزمهم (…) مواصلة المفاوضات بهدف استكمال المسار في أقرب وقت”.
بدأت إيران الجمعة تخصيب اليورانيوم بنسبة 60 بالمئة، ما يمثل التراجع الأهم حتى الآن عن بنود الاتفاق الذي أبرم في العاصمة النمساوية عام 2015 مع القوى الكبرى.
وعبّر الرئيس الأمريكي جو بايدن عن أسفه لأن قرار إيران لا يُساعد "إطلاقا” في إنهاء الجمود، لكنه أضاف أن واشنطن "راضية لرؤية أن إيران تُواصل المشاركة في المناقشات”.
وما زالت الولايات المتحدة وإيران تتحادثان بشكل غير مباشر بوساطة الاتحاد الأوروبي.
انسحب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب أحاديا من الاتفاق عام 2018 وأعاد فرض عقوبات على إيران، لكن بايدن يريد الرجوع عن القرار بشرط أن تعاود الجمهورية الإسلامية الالتزام بتعهداتها الواردة في الاتفاق التي تخلّت عنها تدريجيا.