الأربعاء 8 كانون الأول 2021

مفاوضات تشكيل الحكومة: نتنياهو يناور دون حسم

النهار الاخبارية- وكالات
تشهد مفاوضات تشكيل الحكومة، مواقف غامضة من قبل الأحزاب في الكنيست، فيما يناور رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، من أجل ضم "يمينا" و"تيكفا حداشا" بغية تشكيل حكومة يمين مستقرة دون أن تعتمد على دعم خارجي للنواب العرب عن القائمة الموحدة.

وشهد الكنيست عصر امس، جلسات لمختلف كتل الأحزاب من اليمين والمركز واليسار الصهيوني، فيما ألقى رؤساء الأحزاب والكتل خطابات أمام وسائل الإعلام، تمحورت بالأساس حول تشكيل الحكومة، ومبادرات بعضهم للخروج من أزمة تشكيل الحكومة، ومقترح حركة شاس انتخاب مباشر لرئيس الحكومة.
وجرت مشاورات واتصالات حثيثة بين مختلف الأحزاب، حيث اجتمع رئيس "يش عتيد"، يائير لبيد، بالنائبين أيمن عودة وأحمد الطيبي عن القائمة المشتركة، بينما اجتمع رئيس الحكومة نتنياهو، برئيس "يمينا"، نفتالي بينيت، بغية إقناعه ضم رئيس حزب "تيكفا حداشا"، غدعون ساعر، إليه، ضمن مساعيه لضمه إلى الائتلاف الحكومي الذي يسعى لتشكيله مع الأحزاب الحريدية وتحالف "الصهيونية الدينية".\
كما تجرى مشاورات بين الأحزاب تتعلق بتركيبة اللجنة المنظمة للكنيست، وأيضا مقترح شاس لتشريع قانون انتخاب مباشر لرئيس الحكومة، وهو المقترح الذي تحفظ عليها ساعر، وكذلك حزب ميرتس، بينما وصف عضو الكنيست عن "يهدوت هتوراه"، موشيه غافني، بأن اقتراح "القانون غير واقعي ولا يمكن تطبيقه"، كما وصفت رئيسة حزب العمل، ميراف ميخائيلي، المقترح بـ"بالون اختبار".
وفيما كثف رئيس الحكومة من توجهه للقاء رؤساء الأحزاب في المعسكر الداعم له، ألغى نتنياهو جلسة لوزراء حزبه غير أنه عقد جلسة لكتلة الليكود في الكنيست، وذلك من أجل التفاوض واتخاذ مواقف موحدة من اقتراح قانون انتخاب مباشر لرئيس الحكومة، وتركيبة اللجنة المنظمة للكنيست.
وفي محاولة منه لتسويق فكرة مشروع قانون انتخاب مباشر لرئيس الحكومة، قال عضو الكنيست عن "شاس"، أرييه درعي إنه "في حال إقرار قانون انتخابات مباشرة لرئاسة الحكومة، سيواصل حزب شاس دعم نتنياهو".
وحول مقترح القانون ذاته قال درعي "لا أعرف أي حل آخر، وقد حاولت بكل طريقة ممكنة، أنا لا أستخف بالادعاءات ضد القانون، أنا أسمعها لكننا في موقف صعب، ونبحث عن حلول معقدة وليست بسطية، القانون الذي أقترحه هو الشيء الأكثر ديمقراطية يمكن أن يكون".
وتعليقا على مقترح درعي، قالت رئيسة حزب العمل "وكأنه لم تجر انتخابات منذ فترة طويلة، لذا نحتاج للحديث عن الانتخابات، نطلق بالونات اختبار بينما الكنيست مشلولة، والاحتجاجات في البلاد تتسع، أنا لا أثق ببنيامين نتنياهو".
ذات الموقف عبر عنه رئيس "ميرتس"، نيتسان هوروفيتس، الذي دعا الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، إلى منح التفويض والتكليف إلى لبيد لتشكيل الحكومة، وطالب جميع الأحزاب التوصية على لبيد، قائلا "لن نسمح بالخداع والحيل في تشكيل الحكومة، هذا يعني، نتنياهو رئيسا للدولة، وتشريع القانون الفرنسي، والانتخابات المباشرة وجميع أنواع المناورات، فكل هذه الأشياء تهدف إلى ضمان بقاء نتنياهو على الكرسي".
بدوره، كرر ساعر موقف حزب الرافض إلى الانضمام لحكومة برئاسة نتنياهو، قائلا إن "موقف الحزب لم يتغير، وأن البدائل لتشكيل الحكومة في نظره هي حكومة يمينية بقيادة مرشح آخر غير نتنياهو، أو تشكيل وحدة وطنية تكافؤية، وهي مقترحات أفضل من التوجه لانتخابات خامسة".

وأضاف ساعر "ليس من الصواب تغيير نظام الحكم في منتصف الإجراءات البرلمانية الجارية". وقال عن الانتخابات المباشرة لرئيس الحكومة "هذا مشابه لتغيير قواعد اللعبة خلال المباراة".