السبت 23 تشرين الأول 2021

مشروع قانون لانتخابات مباشرة لرئاسة الحكومة بالكنيست الحالية

النهار الاخبارية- وكالات

 من المتوقع أن يقدم حزب شاس إلى الكنيست اليوم، الإثنين، مشروع قانون لانتخابات مباشرة لرئيس الحكومة الصهيونية، في محاولة للالتفاف على الأزمة السياسية وفشل رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، بتشكيل حكومة جديدة.

وتستوجب المصادقة على مشروع القانون تأييد 61 عضو كنيست، لكن ليس واضحا إذا كانت تتوفر أغلبية كهذه في الكنيست.

وحسب مشروع القانون الذي سيقدم إلى سكرتارية الكنيست، فإن الانتخابات المباشرة لرئيس الكنيست تكون لمرة واحدة فقط، ولا ينص على تغيير دائم لطريقة الانتخابات "الإسرائيلية"، وعدم إجراء انتخابات كنيست جديدة.

وبادر إلى مشروع القانون وزير الداخلية ورئيس "شاس"، أرييه درعي، حسبما ذكرت القناة 12 التلفزيونية. وكانت فكرة الانتخابات المباشرة لرئيس الحكومة بدأت تتدحرج في أعقاب جولة الانتخابات الثانية، في العام 2019.

وذكرت وسائل إعلام أن نتنياهو يوافق على دراسة دفع مشروع القانون قدما، بينما ليس واضحا إذا كان رئيس حزب "يمينا"، نفتالي بينيت، سيدعم مشروع القانون.

وتحدث درعي وبينيت حول سن قانون كهذا، في الوقت الذي يصر فيه درعي على دفع مشروع القانون في محاولة لمنع تشكيل حكومة من أحزاب المعسكر المناوئ لنتنياهو، يتراسها بالتناوب بينيت ورئيس حزب "ييش عتيد"، يائير لبيد، أو منع التوجه إلى انتخابات خامسة.

وكان درعي قد طرح مشروع قانون كهذا في أعقاب جولة الانتخابات الثانية، وأيدته أحزاب الليكود والحريديين، ودعا نتنياهو حينها إلى إجراء انتخابات مباشرة لرئاسة الحكومة بينه وبين رئيس كتلة "كاحول لافان"، بيني غانتس.

ورفض "كاحول لافان" حينها هذا الاقتراح، ووصفه بأنه "خدعة إعلامية جوفاء لإعادة طريقة الانتخابات التي حطمت القدرة على الحكم والمؤسسة السياسية وفشلت فشلا ذريعا".