الجمعة 22 تشرين الأول 2021

مستوطنون يهربون من "غلاف غزة": "سنعود عندما تقرر حماس "

قال موقع "والا" العبري، إن عشرات المستوطنين هربوا من منازلهم في مستوطنات "غلاف غزة"، بعد الرشقات الصاروخية الكثيفة التي أطلقتها المقاومة، منذ يوم أمس.

وأشار الموقع، إلى أن المستوطنين قرروا عدم العودة إلى منازلهم حتى يتوقف التصعيد، وقالت مستوطنة: "لن نعود حتى يتم الإعلان عن وقف كامل لإطلاق النار".

وأضافت المستوطنة التي تسكن في "نير عام": "لا يمكن عيش حياة طبيعية في ظل هذا الجنون"، في حين قال مستوطن آخر إنه "قرر المغادرة مع عائلته وسيعودون عندما تقرر لهم حماس ذلك"، وأشار إلى أنهم غادروا عند الخامسة ونصف من مساء أمس، قبل بدء التصعيد في الساعة السادسة.

وكانت المقاومة الفلسطينية وجهت تهديدات للاحتلال بتصعيد قصفها على المستوطنات والمدن المحتلة، في حال استمر بجرائمه التي يرتكبها في القطاع، حيث أسفرت غاراته عن استشهاد 24 مدنياً معظمهم من الأطفال.

ووجهت كتائب القسام ضربة صاروخية تجاه مدينة عسقلان المحتلة، فجر اليوم، عقب قصف جيش الاحتلال لمنازل غرب غزة، أسفرت عن استشهاد ثلاثة مدنيين بينهم مقعد.

ويرى محللون أن المقاومة الفلسطينية عملت خلال جولات التصعيد الماضية، على الضغط بالرشقات الصاروخية المركزة على ما يسمى مستوطنات "غلاف غزة"، لتحقيق أهداف سياسية وعسكرية، وأعلن المستوطنون في المنطقة غضبهم من حكومة الاحتلال، عدة مرات سابقاً، واتهموها بالعجز عن حمايتهم.