الثلاثاء 18 كانون الثاني 2022

محاولة "حماس" فرض حصار جوي هي صورة انتصار لها

النهار الاخبارية- وكالات
قال معلق الشؤون الفلسطينية في "القناة 12" أوهاد حمود إن "القصة كلها هي في مجال الحرب النفسية"، مشيراً إلى أنه "في وسائل إعلام حماس يبرزون جداً حقيقة أن 70% من سكان إسرائيل موجودون الآن في الملاجئ أو الغرف الآمنة وهذا من ناحية حماس يبدو لي القصة الكبيرة".
وأضاف المعلق الإسرائيلي أنه "في موضوع المسيرة الإنتحارية لا أحد تفاجأ في إسرائيل من هذه القدرة لدى حماس"، شارحاً: "فهي موجودة ومعروفة وفي حماس يعملون منذ سنوات على تطوير ما يسمونه سلاح الجو لديهم". 
كما نشرت وسائل إعلام إسرائيلية أن "حقيقة محاولة حركة حماس فرض حصار جوي وخنق إسرائيل بعد تشويش عمل المطارات هو صورة انتصار لها".
ولفت يارون شنايدر معلق الشؤون العربية في "القناة 12" إلى أنه "يجب الإشارة إلى أن تهديد مطارات إسرائيل هو أمر مهم"، مضيفاً أنه تم "إطلاق صليات صاروخية هددت مطار بن غوريون، ما أدى إلى هبوط الطائرات في قبرص".
وتابع: "في حماس يقولون علناً إنهم بأمر من قائدهم محمد ضيف أطلقوا صاروخاً نحو مطار رامون، الذي تم تحويل بعض الطائرات إليه، وهذا في الواقع محاولة لفرض حصار جوي على إسرائيل".
وأكد المذيع أنه باللحظة التي يوجد قدرة لدى "حماس" على "إغلاق الأجواء الإسرائيلية وتشويش عمل المطارات هذا من ناحيتهم تحقيق لصورة انتصار، ويجب قول هذا".