الأحد 23 كانون الثاني 2022

كييف تنتظر قرار روسيا حول إمكانية تبادل المعتقلين

النهار الاخباريه- وكالات 

أعلنت النائب الأول لرئيس الرادا (مجلس النواب) الأوكراني، إيرينا غيراشينكو، أنها وجهت إلى السلطات الروسية رسالة تضم 23 اسماً لمواطنين روس محكوم عليهم، وطلبت من روسيا الإجابة حول إمكانية استبدالهم بمواطنين أوكرانيين محتجزين في روسيا.
وكتبت غيراشينكو على "فيسبوك": "اليوم وجهت مرة أخرى لممثلي السلطات الروسية في مجموعات مينسك رسالة تضم الأسماء، وفيها طلب لتوجيه رد رسمي لأوكرانيا حول إمكانية استبدال 23 مواطناً روسياً بأوكرانيين".
وصرح نائب وزير الخارجية الروسية، غريغوري كاراسين، أن كييف لم ترسل إلى موسكو طلباً رسمياً لتبادل المعتقلين الروس في أوكرانيا مقابل الأوكرانيين المعتقلين في روسيا.
هذا وحاولت أجهزة الأمن الأوكراني، تجنيد مراسلة "نوفوستي"" إيرينا فيسوكوفيتش، الحاصلة على الجنسية الأوكرانية، والإقامة الدائمة في ليتوانيا، عندما وصلت إلى مدينة خيرسون، لتغطية قضية مدير موقع وكالة "ريا نوفوستي — أوكرانيا"، كيريل فيشينسكي، بعد عدة ساعات من المحادثة مع جهاز الأمن الأوكراني، التي لم يحرر بها محضرا رسميا، اضطُرت الصحفية أن توقع ورقة حول الاستعداد للتعاون مع جهاز الأمن الأوكراني، والإدلاء بمعلومات عن موظفي "ريا نوفوستي".
وعلى صعيد آخر، طالبت موسكو بالإفراج الفوري عن رئيس موقع "نوفوستي أوكرانيا"، كيريل فيشينسكي، ورفع كل الاتهامات الموجهة ضده.
وجاء في البيان: "نطالب بالإفراج الفوري عن فيشينسكي، ورفع كل الاتهامات الموجهة ضده".
هذا واقتحم عناصر جهاز الأمن الأوكراني مكتب وكالة "نوفوستي أوكرانيا" في كييف، يوم 15 أيار/ مايو، وتم اعتقال مدير موقع وكالة "ريا نوفوستي — أوكرانيا"، كيريل فيشينسكي. وأكد شهود عيان أن أشخاصاً يرتدون زياً رسميا عليه شعار جهاز الأمن الأوكراني، دخلوا إلى المبنى، حيث يوجد مكتب الوكالة، وبعد ذلك انقطع التواصل مع الصحفي الذي كان في المكتب.
وأصدرت محكمة خيرسون الأوكرانية، لاحقاً، قراراً باحتجاز فيشينسكي لمدة شهرين دون حق الإفراج عنه بكفالة.