الإثنين 6 كانون الأول 2021

عشرسنوات مرت من الحرب على سوريا .. والأ المتحدة تأسف لعدم نجاح الوساطه بانهاء الصراع

عشرسنوات مرت من الحرب على سوريا  .. والأ المتحدة تأسف لعدم نجاح الوساطه بانهاء الصراع 
النهار الاخباريه – وكالات 
 بعد مرور عشر سنوات على بدء الصراع السوري، أعربت الأمم المتحدة عن "أسفها الشديد" لأنها لم تتمكن حتى الآن من التوسط لوضع نهاية للحرب التي تسببت في فرار ملايين إلى الخارج ونزوح ملايين آخرين في الداخل
كانت حملة قمع شنها الرئيس السوري بشار الأسد على المتظاهرين المطالبين بالديمقراطية في 2011 قد أدت إلى نشوب الحرب الأهلية، حيث دعمت روسيا الأسد بينما دعمت الولايات المتحدة المعارضة
وقال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا جير بيدرسن لمجلس الأمن الدولي يوم الاثنين "أعرب عن أسف الأمم المتحدة الشديد لأننا لم نتمكن حتى الآن من التوسط لوضع نهاية للصراع المأساوي"
وأضاف بيدرسن "ستدخل المأساة السورية التاريخ الحديث باعتبارها واحدة من أحلك فصوله.. الشعب السوري من بين أكبر ضحايا هذا القرن"
وقال أمام المجلس الذي يتألف من 15 عضوا والذي وصل إلى طريق مسدود بوقوف روسيا حليفة الأسد والصين في صف والقوى الغربية في صف آخر "أصيبوا بجروح وشُوهو وقُتلوا بكل طريقة يمكن أن يتخيلها العقل- حتى جثثهم تعرضت للتدنيس... تحملوا فظائع الأسلحة الكيماوية التي تعجز الكلمات عن وصفها"
واستخدمت روسيا حق النقض لإجهاض 16 قرارا لمجلس الأمن حول سوريا على مدى العقد الماضي، بدعم من الصين في كثير من هذه المرات
وقالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس جرينفيلد للمجلس "هناك سبب وحيد لعدم تمكننا من وضع الحل وإنهاء هذه الأزمة، إنه رفض نظام الأسد التواصل بحسن نية... لذلك ندعو روسيا للضغط على نظام الأسد للكف عن المماطلة"