الخميس 28 تشرين الأول 2021

عباس زكي يدعو لانعكاس إنجازات معركة "سيف القدس" على حوارات القاهرة

النهار الاخبارية- وكالات
في الوقت الذي تتجه فيه أنظار الجميع إلى لقاء الفصائل الفلسطينية في القاهرة، دعا عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عباس زكي، قيادات العمل الوطني والإسلامي المشاركين في اجتماعات القاهرة، للحفاظ على حالة الوعي الجماعي، والروح الوحدوية، التي تركتها نتائج معركة سيف القدس، دفاعًا عن المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح.
وقال زكي في تصريح صحفي: "مطلوب التحلي بالوحدة والوعي الجماعي، وروح العمل، التي سادت خلال الأيام الأخيرة"، داعياً قادة الفصائل للحفاظ على النصر الذي كان ثمرة للمنتفضين من أهالي الـ48 ومن حموا حي الشيخ جراح والمسجد الأقصى وحي البستان وبطن الهوى، في القدس والضفة، ولمن كانوا يركعون الجنرالات الاسرائيلية ويضعوهم في الملاجئ بقطاع غزة.

كما، ودعا إلى ضرورة استثمار التأييد والتعاطف الدولي الكبير نحو القضية الفلسطينية، من خلال العمل بشكلٍ جمعي، مع ضرورة الابتعاد عن الفصائلية، والحزبية.
وشدد زكي على ضرورة إخفاء الوجوه المتسببة بتعكير الأجواء، وضرورة النهوض وفهم الدرس جيدًا بأن القوة في الوحدة.
وأضاف "لو توحد الفلسطينيون ستخضع لهم أمريكا قبل (اسرائيل)، لكن في وقت غنى الفلسطينيين كل على ليلاه أصبح الغث والثمين يتطاول علينا".
وتابع القيادي الفتحاوي "تحلوا بالمسؤولية، واياكم ان تقتتلوا على المواقع والكراسي"، مؤكدًا على أهمية اثبات بأن هذا الشعب العظيم يحتاج إلى قيادة ذات وعي وشجاعة ومبادرة.
وأضاف "لا يجوز أن نبقى تلاميذ عند بعض الدول العربية كل يوم نأخذ درس منها".
وذكر زكي أن الاسرائيليين بدأوا بحكومة جديدة اتفقت أركانها على برنامج ضم (مناطق c) والأغوار، وضم الضفة، مضيفًا "هذه الحكومة غير المسبوقة يجب أن تواجه بوحدة فلسطينية شاملة".
وتابع "نحن انطلقنا من أجل القدس والشيخ جراح والاعتداءات على الأراضي الفلسطينية التاريخية، وهذه الاعتداءات ما زالت مستمرة، والمعركة مازالت مشتعلة"، مبينًا أن أهالي الشيخ جراح لازالوا منذ قرابة الشهر تحت منع التجوال ومنع وصول المتضامنين إليهم، والاحتلال أحكم قبضته على كل أراضي فلسطين التاريخية.