الخميس 21 تشرين الأول 2021

طهران تستنكر تعقب الولايات المتحدة سفينتين إيرانيتين

استنكرت طهران تعقب الولايات المتحدة سفينتين تابعتين للبحرية الإيرانية، معتبرة ذلك تدخلا في شؤونها.
وقال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي: "إيران تحتفظ بحقها في التمتع بعلاقات تجارية طبيعية في إطار القانون واللوائح الدولية، وتعتبر أي تدخل أو تعقب لهذه العلاقات غير قانوني ومهينا وتستنكره بشدة".
وأضاف: "من حق إيران أن تتاجر في السلاح بعد أن فشلت إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب العام الماضي في تمديد حظر على الأسلحة التقليدية فرضته الأمم المتحدة على طهران".
وتابع: "بصرف النظر عما تحمله هاتان السفينتان، ليس هناك حظر على شراء إيران للسلاح أو بيعه... أمريكا بذلت ما في وسعها للإبقاء على هذه العقوبة العام الماضي لكنها فشلت تماما".
وذكرت وسائل إعلام غربية، أن "الولايات المتحدة تتعقب سفينتين حربيتين إيرانيتين قد تكونان في طريقهما إلى فنزويلا ويحتمل أنهما تنقلان أسلحة".

وبدأت إيران العام الماضي إرسال ناقلات وقود لفنزويلا للمساعدة في تخفيف نقص حاد في البنزين هناك، حيث يخضع البلدان لعقوبات أمريكية.