الإثنين 6 كانون الأول 2021

طاقم أميركي - إسرائيلي لمنع ايران من تزويد حلفائها بالصواريخ الدقيقة

النهار الاخبارية- وكالات
كشفت مصادر إعلامية عبرية النقاب عن أن "تل أبيب" وواشنطن، اتفقتا على إقامة طاقم عمل مشترك تناط به مهمة التعامل مع تهديدات الطائرات المسيرة والصواريخ الدقيقة التي تزودها ايران لحلفائها في المنطقة.
وحسب موقع "واللا" الإخباري العبري، اليوم الأربعاء، تم التوصل إلى هذا الاتفاق، عقب اجتماع عقد في واشنطن بين مستشار مجلس الامن القومي الإسرائيلي مئير بن شبات ونظيره الأمريكي جيك سوليفان.
وأعرب الجانبان عن قلقهما من تقدم البرنامج النووي الإيراني، وأكدا ضرورة التشاور حوله في المرحلة المقبلة.
وكانت مصادر صحفية عبرية، أكدت في تقارير سابقة، امتلاك طهران ما يكفي من القدرة في التكنولوجيا لانتاج الأسلحة الدقيقة، وبدأت بتصدير تلك المعرفة لحلفائها في المنطقة، وسلحت "حزب الله" و"حماس" بجملة من الصواريخ ذات القدرات المتنوعة.
وبحسب تلك المصادر، فإن الحديث يدور عن سلاح ذي قدرة على الإصابة بدقة وقدرة فتاكة، وهو ما تطلق عليه "إسرائيل" سلاح "محطم للتعادل".
ونبهت إلى أن "زعماء إيران فهموا القدرة التي يوفرها السلاح الدقيق"، زاعمة أن "نقل مثل هذه التكنولوجيا (حزب الله أو حماس) هو خرق لكل المعايير القائمة في العالم"، وفق زعمها.