الإثنين 6 كانون الأول 2021

روسيا: الولايات المتحدة تستخدم أوكرانيا كـ "سلاح" ضدنا


النهار الاخباريه  وكالات 

متحدثة الخارجية: ندعو المجتمع الدولي لحظر توريد السلاح إلى أوكرانيا
- متحدث الكرملين:الصداقة الأوكرانية الأمريكية تبنى على معاداة روسيا
اتهمت وزارة الخارجية الروسية، الخميس، الولايات المتحدة باستخدام أوكرانيا كـ "سلاح" ضد روسيا.
وفي المؤتمر الصحفي الأسبوعي عبر الفيديو كونفرانس، أشارت متحدثة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إلى زيارة أجراها الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إلى الولايات المتحدة مؤخرا.
وقالت زاخاروفا إن "استخدام واشنطن لكييف كسلاح ضد روسيا أمر 
متوقع بما فيه الكفاية، ويمكن أن يسفر عن أحداث مؤسفة".

وعن الأوضاع في منطقة دونباس شرقي أوكرانيا، قالت زاخاروفا إن دونباس تشهد "حربا أهلية".
ودعت المتحدثة الروسية المجتمع الدولي إلى حظر توريد الأسلحة إلى أوكرانيا.
على الصعيد نفسه، أعرب متحدث الكرملين ديمتري بيسكوف ، عن أسفه من "بناء الصداقة الأوكرانية الأمريكية على معاداة روسيا".
وقال بيسكوف في تصريح للصحافة، "إنهما (كييف وواشنطن) تصبحان صديقتين ليس من أجل مصالحهما؛ وإنما لأنهما ضد روسيا، وهذا أمر مؤسف".
وانتقد متحدث الكرملين الدعم العسكري الذي تخطط الولايات المتحدة لتقديمه إلى أوكرانيا.

وانتقد متحدث الكرملين الدعم العسكري الذي تخطط الولايات المتحدة لتقديمه إلى أوكرانيا.
وأضاف في هذا الشأن "نعتبر أن هذا الدعم قد يؤدي إلى إجراءات محتملة غير متوقعة من قبل الجانب الأوكراني في سياق محاولات حل الأزمة في جنوب شرق أوكرانيا بالقوة".
وتشهد العلاقات بين كييف وموسكو توترا متصاعدا منذ نحو 7 سنوات، بسبب ضم روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية إلى أراضيها بطريقة غير قانونية، ودعمها الانفصاليين الموالين لها في دونباس، شرقي أوكرانيا.
وبين الفينة والأخرى، تندلع اشتباكات في دونباس، بين القوات الأوكرانية والانفصاليين الذين أعلنوا استقلالهم
المزعوم عام 2014.