الجمعة 21 كانون الثاني 2022

رئيس وزراء باكستان يستبعد تقديم دعم عسكري لأمريكا في أفغانستان

قال رئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان إن بلاده لن تشارك في العمليات العسكرية الأمريكية بأفغانستان، في الوقت الذي يتواصل فيه سحب القوات الدولية من البلاد.
وقال خان في كلمة أمام البرلمان: "نحن شريك مستعد للسلام، لكن لا يمكننا أن نكون شريكاً مع الولايات المتحدة في الصراع".
واستبعد خان عرض القواعد العسكرية في بلاده على الولايات المتحدة لتشن هجمات بطائرات مسيرة في أفغانستان.
وأضاف أن هذه الخطوة في الماضي كانت "أحلك ساعة في تاريخنا"، وأن الصراع في أفغانستان أزهق آلاف الأرواح ودمر الاقتصاد.
وقال رئيس الوزراء: "لا يسعنا إلا أن نقول لهم إن تأييد حل عسكري من شأنه أن يطيل أمد الحرب الأهلية".
يذكر أن الولايات المتحدة أبرمت العام الماضي اتفاقاً مع جماعة طالبان الأفغانية المسلحة، تقضي بسحب جميع القوات الدولية من أفغانستان، بعد تدخل عسكري امتد إلى أكثر من 19 عاماً. وفي المقابل، تعهدت الجماعة بنبذ العنف والدخول في محادثات سلام مع الحكومة الأفغانية.
ولعبت باكستان دوراً رئيسياً، حيث طلب الرئيس دونالد ترامب من إسلام أباد المساعدة في دفع طالبان إلى طاولة المفاوضات.
ورغم ذلك، تتهم الولايات المتحدة وأفغانستان إسلام أباد بدعم فصائل من طالبان، وهو ما تنفيه باكستان.