الأربعاء 19 كانون الثاني 2022

رئيس كتلة "الصهيونية الدينية" مخاطبا فلسطينيي الداخل: إسرائيل ليست دولتكم!

رئيس كتلة "الصهيونية الدينية" مخاطبا فلسطينيي الداخل: إسرائيل ليست دولتكم!
النهار الاخبارية- وكالات 
هاجم رئيس كتلة "الصهيونية الدينية"، بتسلئيل سموتريتش، الشعب الفلسطيني، بالتزامن مع انتخابات الكنيست الإسرائيلي.
وقال وزير المواصلات الإسرائيلي السابق، بتسلئيل سموتريتش، خلال مقابلة مع تلفزيون "i24news" الإسرائيلي، إن حزبه لن يكون شريكا في أي حكومة تدعمها الأحزاب العربية.
وشدد سموتريتش على الهوية القومية اليهودية لإسرائيل، قائلا لفلسطينيي  الداخل: "إسرائيل ليست دولتكم القومية. يمكنكم العيش هنا كمواطنين أفراد يتمتعون بحقوق فردية، إذا قبلتم بإسرائيل كدولة يهودية".
وقال: "ناخبو الليكود هم أناس متدينون ومحافظون ومرتبطون بهويتهم"، موضحا أنه لا يوجد لديه الكثير من القواسم المشتركة مع قاعدة الناخبين لزعيم المعارضة، يائير لبيد.
ودافع سموتريتش بقوة عن بنيامين نتنياهو، الذي يخضع حاليا للمحاكمة بتهم الرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة، والتي أنكر رئيس الوزراء جميعها. وقال سموتريتش: "هذه الاتهامات غير مسبوقة"، مضيفا أن المدعي العام الإسرائيلي أفيحاي ماندلبليت "خالف القانون الأساسي" بتوجيه اتهام لنتنياهو.
وأشار إلى أن "نتنياهو هو الوحيد الذي يمكنه تشكيل حكومة يمينية الآن"، مشيرا إلى أن استطلاعات الرأي الأخيرة تشير إلى أن الليكود هو أكبر حزب في الكنيست (البرلمان الإسرائيلي).
لكن سموتريتش قال إن نتنياهو لم يكن زعيما يمينيا مثاليا، على الرغم من مواهبه العديدة، وبالتالي، فإن حزبه سيحرص على إبقاء الأجندة اليمينية حية.
وانتقد السياسي اليميني سموتريتش حكم المحكمة العليا الأخير، الذي أقر بالتحول إلى اليهودية في إسرائيل من قبل حركات الإصلاح والمحافظة من أجل قانون العودة.
واتهم حركات الإصلاح والمحافظة بالرغبة في "محو القدس"، مضيفا أن القرار يمكن أن يمهد الطريق لـ "نظام تحويل وهمي" يسمح لـ "العمال الأجانب الإريتيريين والسودانيين" بالاستقرار في إسرائيل و"تهديد إسرائيل".