الثلاثاء 30 تشرين الثاني 2021

حليف قديم لنتنياهو: كان بوسعي تشكيل الحكومة لكنه رفض


وجه العضو السابق في مجلس الوزراء الإسرائيلي يسرائيل كاتس انتقادات إلى رئيس الوزراء السابق وزعيم حزبه "الليكود" بنيامين نتنياهو على خلفية فشل الأخير في تشكيل الحكومة.
وأعرب كاتس الذي كان يعد حتى الآونة الأخيرة من أقرب حلفاء نتنياهو وكان يتولى في حكومته حقائب بارزة، منها وزارات المالية والخارجية والاستخبارات، في حوار مع القناة الـ12 الإسرائيلية مساء أمس السبت، عن قناعته بأنه كان قادرا على بناء ائتلاف حاكم يميني لو تخلى نتنياهو عن التفويض بتشكيل الحكومة لصالحه.
وكرر كاتس ادعاءه بأن نتنياهو، بعد الانتخابات الأخيرة التي جرت في مارس الماضي، رفض اقتراحه لتسليم كتاب التفويض الممنوح له من قبل الرئيس رؤوفين ريفلين إلى مشرع آخر عن "الليكود"، مرجحا أن موقف رئيس الوزراء السابق هذا أسفر عن تحول حزبه إلى المعارضة في الكنيست.
وقال كاتس: "في ذلك الحين، اقترحت على نتنياهو، فيما كان يعرض على رئيس كل حزب صغير تولي رئاسة الحكومة بالتناوب، أن يتيح لي تولي منصب رئيس الوزراء.. وأعتقد أن موقفي هذا كان صحيحا ومن السيء جدا أن ذلك لم يحصل، لكن نتنياهو قرر التحول إلى زعيم للمعارضة ونحترم هذا القرار".
وأبدى كاتس نيته الترشح إلى رئاسة "الليكود" عندما سيقرر نتنياهو أنه لن يعود يخوض الصراع من أجل إعادة انتزاع كرسي رئيس الوزراء من خليفته نفتالي بينيت.
وأشارت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" إلى أن تصريحات كاتس هذه تمثل مؤشرا جديدا على بروز خلافات ومعارضة تجاه نتنياهو داخل حزبه.