السبت 4 كانون الأول 2021

جيش الاحتلال : قادة سلاح الجو الإيراني يقفون وراء الهجوم على ناقلة النفط


النهار الاخباريه- وكالات 
قال وزير الدفاع بيني غانتس ووزير الخارجية يائير لبيد، الأربعاء، الرابع من أغسطس (آب)، إن قائد قيادة الطائرات المسيرة بالحرس الثوري الإيراني، وقائد سلاحه الجوي يقفان وراء هجوم مميت على سفينة مرتبطة بإسرائيل قبالة سواحل عمان.
وفي إحاطة مع سفراء الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي، لفت غانتس ولبيد إلى أن سعيد آرا جاني، قائد قيادة الطائرات من دون طيار، وأمير علي حاجي زاده، قائد القوات الجوية، مسؤولان عن الهجوم على ناقلة النفط "ميرسر ستريت" الذي أسفر عن مقتل شخصين، من أفراد الطاقم، أحدهما بريطاني وآخر روماني.
عشرات الأعمال الإرهابية
وقال غانتس إن "إيران مسؤولة عن عشرات الأعمال الإرهابية في جميع أنحاء الشرق الأوسط وتعمل لصالحها ميليشيات في اليمن والعراق ودول أخرى"، وأضاف أن "إيران تجاوزت أيضاً كل الخطوط التي حددها الاتفاق النووي السابق، وهي الآن على بعد حوالى 10 أسابيع فقط من الحصول على مادة قابلة للانشطار تسمح لها بتطوير قنبلة نووية".
من جهته، قال لبيد، "هذا اعتداء على طرق التجارة العالمية"، و"هذا اعتداء على حرية الحركة. هذه جريمة دولية"، وحثّ المجتمع الدولي على فرض عقوبات اقتصادية و"أنشطة عملياتية ضد الحرس الثوري".
"الرد الجماعي"
واتهمت الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وإسرائيل إيران بالوقوف وراء الهجوم على الناقلة، وتعهد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن بـ "الرد الجماعي"، وتحدث بلينكن مع وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب حول الجهود الجارية لتشكيل رد منسق على الهجوم الإيراني، حسب ما ذكرت وزارة الخارجية، يوم الأربعاء.
في غضون ذلك، قال رئيس الوزراء نفتالي بينت، الثلاثاء، إن إسرائيل "تعرف كيف تتصرف بمفردها" ضد إيران.