السبت 16 تشرين الأول 2021

تواصل أعمال العنف في جنوب أفريقيا ووصولها إلى جوهانسبورغ

النهار الاخباريه-  وكالات 
امتدت أعمال العنف المتفرقة إلى جوهانسبورغ، المركز الاقتصادي لجنوب أفريقيا، عقب سجن رئيس البلاد السابق جاكوب زوما. وتعرضت متاجر في المدينة خلال الليل للنهب، وجرى إغلاق جزء من طريق "إم2" السريع، الأحد، 11 يوليو (تموز).
واعتبر رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامابوسا أن لا مبرر للعنف في أعقاب سجن زوما وأن الاضطرابات "تضر بجهودنا لإعادة بناء الاقتصاد" وسط جائحة كوفيد-19.
وأضاف رامابوسا "في حين يوجد الآن أشخاص تعرضوا للأذى أو أناس غاضبون، فإنه لا يوجد أي مبرر لمثل هذه الأعمال العنيفة والمدمرة والتخريبية".
وقالت الشرطة، إن بعض العناصر الإجرامية يستغلون الغضب الذي يشعر به البعض من سجن زوما للسرقة والتسبب في أضرار.
وذكرت الشرطة في جوهانسبرغ، أن بلاغات وردت إليها في شأن إطلاق أعيرة نارية على المركبات المارة على طريق سريع.
وشهد إقليم كوازولو ناتال، مسقط رأس زوما، القدر الأكبر من أعمال العنف، وهو المكان الذي بدأ فيه قضاء عقوبة السجن 15 شهراً بتهمة ازدراء المحكمة مساء الأربعاء.
وكانت المحكمة قد أصدرت حكماً بسجن زوما 15 شهراً بسبب رفضه تنفيذ أمر من المحكمة الدستورية في فبراير (شباط) الماضي بتقديم أدلة لتحقيق في فساد خلال فترة حكمه التي استمرت تسع سنوات حتى عام 2018.
وقدم زوما طعناً على الحكم الصادر بحقه أمام المحكمة الدستورية على أسس من بينها تدهور صحته وخطر عدوى "كوفيد-19"، وسينظر في الطعن الاثنين.
وقال مسؤولون في البرلمان، الأحد، إن هناك "تعاطفاً مع المصاعب الشخصية التي يواجهها الرئيس السابق جاكوب زوما، لكن حكم القانون وسيادة الدستور يجب أن يسودا".