الجمعة 22 تشرين الأول 2021

بلينكن سيبحث مع بينيت قضية فلسطين والحد من نشاط إيران بالمنطقة


النهارالاخباريه- وكالات 
قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، الأربعاء، إنه سيتناول خلال لقائه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت القضية الفلسطينية، وكبح النشاط الإيراني في منطقة الشرق الأوسط.
جاء ذلك في مستهل لقاء جمع بلينكن وبينيت في واشنطن، الأربعاء، بحسب قناة "كان" الإسرائيلية الرسمية.
وقال بلينكن: "التزامنا بأمن إسرائيل سيكون دائما غير مشكوك فيه"، مضيفا: "سنتحدث أيضا عن علاقات إسرائيل مع دول أخرى في المنطقة، وأيضا عن القضية الفلسطينية التي تهمنا جميعا".
من جانبه، قال بينيت خلال لقائه بلينكن إن "إسرائيل ليس لديها حليف موثوق به أكثر من الولايات المتحدة. يمكنني أن أؤكد لك أنك لن تجد حليفا موثوقا أكثر منا".
وأضاف: "سنتحدث عن كيفية كبح النشاط الإيراني في المنطقة (الشرق الأوسط)، والاستقرار الإقليمي، والتغير المناخي"، بحسب المصدر ذاته.
وفي وقت سابق الأربعاء، قال بينيت لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية إن "الحصار على غزة سيستمر طالما استمرت (حركة) حماس في تسليح نفسها وإطلاق الصواريخ على إسرائيل".
وأضاف أنه سيكون على استعداد لخوض حرب أخرى مع "حماس"، حتى لو أفقده ذلك دعم النواب العرب الأربعة الذين يبقيه دعمهم في السلطة.
وتعهد بينيت بألا تقوم الحكومة برئاسته بضم أراض فلسطينية، لكنه استبعد توقيع اتفاق سلام مع الفلسطينيين أو قيام دولة فلسطينية في عهده.
لكنه أشار إلى أنه سيواصل "النمو الطبيعي" لتوسيع المستوطنات في الضفة الغربية.
ومنذ أبريل/ نيسان 2014، توقفت المفاوضات بين الجانبين، جراء رفض تل أبيب وقف الاستيطان، والإفراج عن معتقلين قدامى، وتنصلها من خيار حل الدولتين.
وفي وقت سابق الأربعاء، التقى بينيت وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، الذي قال إن بلاده ملتزمة "بأمن إسرائيل وحقها في الدفاع عن نفسها".
والثلاثاء، سافر بينيت إلى واشنطن في زيارة رسمية هي الأولى له منذ توليه مهام منصبه، في 13 يونيو/ حزيران الماضي، ومن المقرر أن يلتقي بايدن، الخميس.