الخميس 9 كانون الأول 2021

بريتوريا تندد بقرار مفوضية الاتحاد الأفريقي منح إسرائيل صفة مراقب


النهار الاخباريه- وكالات  
نددت جنوب أفريقيا، الأربعاء 28 يوليو (تموز)، بالقرار "الأحادي" الذي اتخذته مفوضية الاتحاد الأفريقي، الأسبوع الماضي، بمنح إسرائيل صفة مراقب داخل هذه المنظمة الأفريقية.
وقالت بريتوريا التي تولت الرئاسة الدورية للاتحاد الأفريقي، العام الماضي، في بيان، إنها "شعرت بالقلق جراء القرار الجائر وغير المبرر الذي اتخذته مفوضية الاتحاد الأفريقي بمنح إسرائيل صفة مراقب في الاتحاد".
واتخذت المفوضية "القرار الأحادي الجانب" من دون التشاور مع أعضائها، بحسب وزارة خارجية جنوب أفريقيا التي وصفت القرار بأنه "غير واضح" و"غير مفهوم".
ومنح الاتحاد الأفريقي، الأسبوع الماضي، إسرائيل صفة مراقب، وهو هدف عمل الدبلوماسيون الإسرائيليون منذ نحو عقدين لتحقيقه، ويعتبر انتصاراً دبلوماسياً بالنسبة إلى تل أبيب، ومن شأن هذه الخطوة، وفقاً للطرفين، أن تسمح خصوصاً لإسرائيل بمساعدة القارة في محاربة كورونا والإرهاب.
أضافت خارجية جنوب أفريقيا أن "قرار منح إسرائيل صفة مراقب هو أكثر إثارة للصدمة لأنه حصل هذا العام الذي تعرض فيه الشعب الفلسطيني المضطهد لقصف مدمر ومع استمرار الاستيطان غير القانوني على أراضيه".
وتدعم جنوب أفريقيا القضية الفلسطينية بعلاقات دبلوماسية رسمية أقيمت عام 1995، بعد عام من انتهاء الفصل العنصري، واستبدلت سفارتها بمكتب اتصال صغير في تل أبيب عام 2019.
وتتمتع فلسطين أيضاً بصفة عضو مراقب في الاتحاد الأفريقي، وشكلت بيانات الاتحاد الأخيرة في ما يتعلق بالنزاع الإسرائيلي الفلسطيني مصدر إزعاج لإسرائيل.
ومن المقرر أن تطلب جنوب أفريقيا من موسى فكي محمد رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، شرح هذا القرار، وتأمل أن تناقش هذه المسألة بين رؤساء الدول والحكومات، ولفتت إلى أن "جنوب أفريقيا مقتنعة تماماً بأنه ما لم تكن إسرائيل مستعدة للتفاوض على خطة سلام من دون شروط مسبقة، يحب ألا تكون لها صفة مراقب" داخل الاتحاد الأفريقي.