الإثنين 6 كانون الأول 2021

برلين تطالب بإلغاء الفيتو في الاتحاد الأوروبي


دعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس الاثنين الاتحاد الأوروبي إلى إنهاء استخدام حق النقض المتاح لكل دولة عضو حتى لا تصبح أوروبا "رهينة".
وقال ماس في مؤتمر صحافي في برلين: "لم يعد بإمكاننا أن نسمح لأنفسنا بأن نكون رهينة الذين يشلون السياسة الخارجية الأوروبية باستخدام حق النقض. من يفعل ذلك يهدد على المدى الطويل إلى حد ما تماسك أوروبا. لذلك أقول بصراحة، يجب إنهاء حق النقض، حتى لو كان ذلك يعني أننا يمكن أن نخسر نحن أنفسنا التصويت".
ولم يسم ماس دولاً بعينها، لكن المجر عرقلت أخيراً بيانا للاتحاد الأوروبي حول السياسة الخارجية.
وفي الأسبوع الماضي، وجه ميغيل برغر وزير الدولة الألماني للشؤون الخارجية انتقادات لاذعة للمجر.
وكتب على تويتر "المجر عرقلت مجدداً بيان الاتحاد الأوروبي حول هونغ كونغ. قبل ثلاثة أسابيع حول الشرق الأوسط. السياسة الخارجية والأمنية المشتركة لا يمكن أن تعمل على أساس سياسة النقض. نحن في حاجة إلى نقاش جاد حول سبل إدارة الاعتراض بما في ذلك تصويت بالغالبية المؤهلة".
وفي خلاف علني، رفض وزير الخارجية المجري بيتر سيارتو تأييد بيان للاتحاد الأوروبي دعا إلى وقف لإطلاق النار بين إسرائيل والفلسطينيين، على أساس أن مواقف مماثلة "منحازة وغير متوازنة".
وهددت المجر، وبولندا باستخدام حق النقض ضد حزمة المساعدات الاقتصادية للتكتل مع كامل ميزانية الاتحاد بسبب اقتراحات بربط مدفوعات الحزمة بشروط حول مبدأ سيادة القانون، وهو ما عدته بودابست ووارسو "ابتزازاً سياسياً".