الخميس 9 كانون الأول 2021

بايدن يهدد داعش خراسان بمزيد من القصف..


النهارالاخباريه- وكالات 
وعَّد الرئيس الأمريكي جو بايدن، بشن مزيد من الهجمات على تنظيم الدولة الإسلامية في أفغانستان، رداً على تفجير دامٍ وقع خارج مطار كابول، وحذَّر من أن الوضع على الأرض لايزال "خطيراً للغاية".
حيث قال بايدن في بيان: "هذا الهجوم ليس الأخير. سنواصل تعقُّب أي شخص شارك في ذلك الهجوم البشع ونجعله يدفع الثمن". وأضاف: "أبلغني قادتنا أن من المرجح جداً شن هجوم خلال ما بين الساعات الأربع والعشرين والست والثلاثين المقبلة. أمرتهم باتخاذ كل الإجراءات الممكنة لإعطاء الأولوية لحماية قواتنا".
يأتي حديث بايدن عن "داعش"، في الوقت الذي قالت فيه وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، السبت، إن القوات الأمريكية بدأت انسحابها من مطار كابول مع دخول جهود الإجلاء من العاصمة الأفغانية مراحلها النهائية.
كان الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أرسل آلاف الجنود إلى المطار عندما اجتاحت حركة طالبان أفغانستان، في وقت سابق من هذا الشهر؛ للمساعدة في إجلاء المواطنين الأمريكيين والأفغان المعرَّضين للخطر وغيرهم من الأجانب الذين يحاولون الفرار.
كذلك وفي ذروة الانتشار الأمريكي، بلغ عدد من يتولون تأمين مطار حامد كرزاي الدولي 5800 جندي أمريكي. ومن المقرر انتهاء عمليات النقل الجوي التي لم يسبقها مثيل بحلول يوم الثلاثاء.
بعد أن قال مسؤول أمريكي إنه لم يبقَ في المطار سوى عدد أقل من 4000 جندي، أكد جون كيربي، المتحدث باسم "البنتاغون"، للصحفيين في إفادة، أن الانسحاب قد بدأ، رافضاً الكشف عن العدد المتبقي من الجنود هناك.
قتل عناصر بـ"داعش"
من جانبه قال الميجر جنرال بالجيش الأمريكي ويليام تيلور، من هيئة الأركان المشتركة، في المؤتمر الصحفي، إن اثنين من مسؤولي تخطيط وتيسير عمليات تنظيم الدولة الإسلامية (ولاية خراسان) "البارزين" قُتلا، وأُصيب ثالث.
فيما رفض "البنتاغون" الإدلاء بمزيد من التفاصيل. وقال مسؤولون أمريكيون إنه لا يُعتقد أن أياً من القتيلين من كبار مسؤولي التنظيم، وإن من المرجح تنفيذ مزيد من العمليات ضد التنظيم خلال الأيام والأسابيع المقبلة.
في حين قال مسؤول دفاعي: "نحاول القضاء على هذه الجماعة في أفغانستان منذ 2014، ولم نستطع فعل ذلك بآلاف القوات على الأرض".
في المقابل ومع اقتراب عمليات الإجلاء من نهايتها، قال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم السبت، إن نحو 350 أمريكياً مازالوا يحاولون مغادرة البلاد. وجرى إجلاء نحو 5400 مواطن أمريكي منذ 14 أغسطس/آب، وفقاً للحكومة الأمريكية