الجمعة 22 تشرين الأول 2021

"الكابينت" يجتمع بشأن صفقة التبادل والوفد الصهيوني تفاجأ بوجود وفد حماس بالقاهرة

قال موقع "واللا" العبري إن المجلس الوزاري الإسرائيلي "الكابينيت"، سيعقد جلسة لاتخاذ قرار بشأن ما إذا كان سيتم التنازل للمقاومة في قضية صفقة تبادل الأسرى.
وقال الموقع "وفقًا لتقديرات مؤسسة الجيش، فانه في الأسابيع المقبلة، سيُطلب من مجلس الوزراء الأمني الانعقاد واتخاذ قرار بشأن ما إذا كان سيتم التنازل وتقديم صفقة تشمل إطلاق سراح من قتل الإسرائيليين، بناءً على موقف حماس، أو الاستمرار في سياسة الحكومة السابقة المتمثلة في عدم إطلاق أسرى أمنيين مقابل صفقة الأسرى والمفقودين".
وأضاف الموقع نقلا عن مسؤولون أمنيون إسرائيليون، خلال محادثاتهم حول الترتيبات في مصر، إن هناك مناقشات مع غزة حول قضية الأسرى والمفقودين، لكن لم يتم إحراز أي تقدم بسبب إصرار حماس على إطلاق سراح أسرى أمنيين.
وتابع "خلال المحادثات التي جرت الثلاثاء في القاهرة، تفاجأ ممثلو الوفد الأمني الإسرائيلي عندما اكتشفوا أن ممثلين رفيعي المستوى من حماس يقيمون في غرف متوازية في نفس المبنى.
وبحسب مصادر أمنية فإنه لم يحدث تقدم في المفاوضات حول قضية الأسرى والمفقودين لإصرار حماس أمام ضباط المخابرات المصرية بإطلاق سراح السجناء الأمنيين.
ووصف المسؤولون الأمنيون المحادثات بوساطة مصرية، والتي جرت لأول مرة منذ معركة سيف القدس، بأنها "استكشافات أولية".
وذكر الموقع" أن الجانب الإسرائيلي احتج لدى المصريين على أنه بينما أبدت إسرائيل حسن النية تجاه مواطني قطاع غزة وسمحت بدخول البضائع والوقود عبر معبر كرم أبو سالم ، فإن قيادة حماس لم تتخذ أي خطوة سوى الهدوء ووقف البالونات الحارقة
وأفاد بأنه، من المنتظر أن تعقد جلسة غدا بين منسق العمليات الحكومية في المناطق غسان عليان ، ووزير الجيش بني غانتس ورئيس الأركان أفيف كوخافي لتقييم الوضع في غزة.