الثلاثاء 18 كانون الثاني 2022

الصاروخ السوري في النقب.. هل كان انزلاقاً غير مقصود أم رسالة إيرانية؟

قال موقع "جلوبس" العبري إن حادثة إطلاق الصاروخ السوري تجاه النقب الليلة تعتبر حادثة خطيرة حتى لو كان بيان الجيش بأن الصاروخ "انزلق" عن طريق الخطأ ولم يكن مقصوداً إطلاقه نحو النقب صحيحاً.

وأضاف الموقع أنه "على ما يبدو فإن الصاروخ هو من نوع (SA5) وهو قادر على الوصول لارتفاع ٤٠ ألف قدم، وقد شهدنا سابقاً حوادث أخرى أخطأ بها هذا الصاروخ هدفه وانزلق لمسارات أخرى". 

وبحسب الموقع العبري فإن هذه الحادثة تذكر الجميع بأنه رغم الحرب ونزيف الدماء في سوريا فإن جيشها يملك سلاحاً متقدماً معظمه روسي الصنع، وكذلك فإن جيشها يملك صواريخ قادرة على الوصول لكل نقطة في فلسطين المحتلة وكذلك قادرة على إصابة أهداف استراتيجية وأمنية بدقة عالية. 

ويرى أنه في حال صحة التفسير بأن الصاروخ انزلق من مكانه، فإن هذه الحادثة تؤكد مرة أخرى مدى توتر الوضع في المنطقة رغم سنوات الهدوء النسبي.

وذكر "جلوبس" بأنه يجب التذكر بأن هناك دول أخرى مجاورة ما زالت معادية "لإسرائيل" ومليئة بالأسلحة، ولديها الرغبة باستهداف "إسرائيل". 

ووفق الموقع العبري فإن إيران لديها رغبة استراتيجية لاستهداف "إسرائيل"، وقد ازدادت هذه الرغبة خلال الأشهر الماضية خاصة بعد الانفجار في مفاعل نظنز النووي واغتيال العالم النووي الإيراني فخري زاده، وكذلك الاستهداف المتبادل للسفن في البحر المتوسط والخليج، وقد نشرت وسائل إعلام إيرانية خلال الفترة الماضية مشاهد تظهر إمكانية استهداف إيران لمفاعل ديمونا النووي.