الجمعة 29 تشرين الأول 2021

السويد.. توقيف 15 شخصًا في مظاهرة داعمة لفلسطين

النهار الاخبارية- وكالات
أوقفت السلطات السويدية15 شخصًا خلال مشاركتهم في مظاهرة داعمة لفلسطين بالعاصمة ستوكهولم.

المظاهرة نظمتها جمعيات فلسطينية، للاحتجاج على العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين، حيث تجمع المحتجون في ميدان "ميدبورغابلاتسن"، رغم الأمطار الغزيرة.

وردد المتظاهرون هتافات من قبيل: "قاطعوا إسرائيل" و"فلسطين حرة" و"إسرائيل تقتل أطفالنا".

وفي تصريح للأناضول، أوضح الناشط السويدي من أصل يهودي درور فيلر، أنه شارك في المظاهرة لدعم الفلسطينيين.

وقال: "تم إعلان هدنة بين إسرائيل وفلسطين، لكن نضالنا من أجل حرية فلسطين مستمرة، وأنا كيهودي أظهر هنا دعمي للشعب الفلسطيني".

وخلال المظاهرة، طلبت الشرطة أن يتفرق المحتجون في إطار تدابير فيروس كورونا، وإثر رفضهم تدخلت بعنف ضدهم وأوقفت 15 منهم.

كما حاولت الشرطة منع الصحفيين من تغطية المظاهرة، وأوقفت الصحفي أورهان قاران، وصادرت كاميرته، قبل أن تفرج عنه لاحقًا وتعيد كاميرته له.

وتصاعد التوتر في قطاع غزة بشكل كبير بعد إطلاق إسرائيل عدوان عسكري واسع ضده في 10 مايو/ أيار الجاري، تسببت بمجازر ودمار واسع في المباني والبنية التحتية.

وبدأ فجر الجمعة، سريان وقف لإطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل، بعد 11 يوما من العدوان على أراضي السلطة الفلسطينية والبلدات العربية بإسرائيل، أسفر عن استشهاد 274 بينهم 69 طفلاً، و40 سيدة، 17 مُسنّاً، فيما أدى إلى إصابة أكثر من 8900، منهم 90 صُنفت إصاباتهم شديدة الخطورة.

واليوم عقب صلاة الجمعة، اقتحمت القوات الإسرائيلية المسجد الأقصى، واستهدفت المصلين بوابل من الرصاص المعدني وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أسفر عن وقوع إصابات.