السبت 23 تشرين الأول 2021

الجيش الصهيوني يوصي بتهدئة التوتر البحري مقابل إيران

الجيش الصهيوني يوصي بتهدئة التوتر البحري مقابل إيران
 النهار الاخبارية- وكالات 
أوصى مسؤولون أمنيون صهاينة خلال مداولات مغلقة، عٌقدت في الأيام الأخيرة، بتهدئة التوتر بين الكيان وإيران في البحر، وذلك على خلفية اتهامات إيرانية للعدو الصهيوني بمهاجمة سفينة إيرانية واتهامات "إسرائيلية" لإيران بتفجير سفينة بملكية "إسرائيلية" في خليج عُمان.
وقال أحد المسؤولين "الإسرائيليين" إنه "في الفترة التي تبلور فيها الإدارة الأميركية الجديدة سياستها، ومن الجهة الأخرى تجري مفاوضات مع طهران حول اتفاق نووي، ليس صائبا العمل بشدة ضد إيران. وهذا الوقت للتهدئة في هذه المرحلة رغم أنهم (الإيرانيون) عملوا في المجال المدني وهذا أمر خطير"، حسبما نقل عنه موقع "واللا" الإلكتروني اليوم، الأحد.
وأشار المسؤولون إلى أن المحور البحري من آسيا إلى "إسرائيل" حساس للغاية، وخاصة في منطقة مضائق هرموز، "التي توصف كمنطقة تجري فيها ردود فعل إيرانية في العقد الأخير، والواقع هناك يمكن أن يتدهور بسهولة". وقال المسؤولون إن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، يؤيد التوجه الذي يسعى إلى تهدئة التوتر البحري المتطور.
ورجّح محقّق إيراني، أمس، أن "إسرائيل" تقف وراء الهجوم الذي وقع في البحر المتوسط الأسبوع الماضي وألحق أضرارا بسفينة حاويات إيرانية. ولم يصدر أي تعليق إسرائيلي على الهجوم.
وأعلنت إيران، أول من أمس، أنّ سفينة الحاويات "شهركرد" أصيبت بعبوّة متفجرة تسببت بنشوب حريق صغير، لكن لم يصب أحد على متنها. وقال مصدران أمنيان بحريان إن الدلائل الأولية تشير إلى استهداف السفينة "عمدًا من مصدر مجهول".