السبت 16 تشرين الأول 2021

الاحتلال: تطور الطائرات المسيرة يشكل تهديداً

النهار الاخبارية- وكالات
أكد ضباط من وحدة الاستخبارات التكنولوجية في جيش الاحتلال، في مقابلة مع موقع "والا" العبري، على القلق الكبير من تطور قدرات المقاومة في مجال الطائرات المسيرة.
وقال ضباط الوحدة، المتخصصة تطور الأسلحة والمعدات العسكرية لدى فصائل المقاومة ودول الشرق الأوسط، أن الأعوام الماضية شهدت تطوراً كبير في مجال الطائرات المسيرة، في المنطقة.
 وأشارت إلى تطورات تقنية حصلت عليها، مثل مداها والوقت الذي تطير به، إضافة إلى إمكانية تركيب صواريخ وقنابل عليها.
ويضيف الضابط المسؤول عن قسم الطائرات المسيرة في الوحدة، خلال المقابلة، بأن فصائل المقاومة تعمل طوال الوقت على تطوير الطائرات المسيرة البسيطة من أجل استخدامها عسكرياً، وقال إن جنود الوحدة يفحصون كل الطائرات دون طيار التي تسقط داخل فلسطين المحتلة.
 وعرض الضابط أيضاً أجزاء من طائرات تابعة، لحزب الله وحركة حماس، سقطت في مناطق مختلفة من فلسطين المحتلة.
وبحسب الضابط فإن أكثر ما يقلق الوحدة هو الطائرات المسيرة الكبيرة التي تطورها ا فصائل المقاومة ولا يتمكن الاحتلال من إسقاطها.
واعتبر أن أكثر الطائرات "المدهشة"، حسب وصفه، هي الطائرات التي تطورها حماس، في حين قال ضابط آخر إن فصائل المقاومة تستخدم مواد بسيطة من أجل تصنيع المواد والمعدات العسكرية.