الجمعة 15 تشرين الأول 2021

الاتحاد الأوروبي يدعو لـ"تحرك عاجل" لوقف التصعيد في القدس.

النهار الاخبارية- وكالات
من المسجد الأقصى إلى حيّ الشيخ جراح، شهدت القدس المحتلة يوم أمس فصلا جديدا من تصعيد الاحتلال واعتداءاته، حيث اجتاح جنود الاحتلال المسجد واعتدوا على المصلين بالرصاص والقنابل، بموازاة مؤازرة قطعان مستوطنيهم المسلّحين في ناحية حيّ الشيخ جرّاح، قلب المدينة، من أجل اقتلاع السكّان الفلسطينيين من أرضهم وطردهم من بيوتهم، لسرقتها واحتلالها. واستدعت هذه الاعتداءات تنديدا دوليا بما يرقى إلى جريمة حرب، تضاف إلى سجلّ جرائم إسرائيل الحافل.
وصباح اليوم، دعا الاتحاد الأوروبي اليوم السبت، سلطات الاحتلال الإسرائيلي إلى التحرك "بشكل عاجل" لوقف التصعيد في القدس المحتلة.
وكانت قوات الاحتلال قد انسحبت من المسجد الأقصى المبارك قبل صلاة فجر اليوم السبت، بعد ليلة دامية. بينما ارتفع إجمالي المصابين في مواجهات الليلة الماضية إلى 205 فلسطينيين. وتوافد المصلون إلى الأقصى، الذي فتحت جميع أبوابه، رافعين تكبيرات العيد خلال استعداداتهم لأداء صلاة الصبح.

وأعلن الهلال الأحمر الفلسطيني الحصيلة النهائية لمواجهات الليلة الماضية في القدس المحتلة.

وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني بأن إجمالي المصابين ارتفع إلى 205 أشخاص موزعين بين الأقصى وباب العمود وحي الشيخ جراح. ونُقل 88 مصاباً إلى المستشفيات لتلقي العلاج، بينما استقبل المستشفى الميداني الذي أقامه الهلال الأحمر الفلسطيني 20 مصاباً. أما باقي الإصابات، فقد جرى التعامل معها ميدانياً.