الأحد 24 تشرين الأول 2021

الأردن يدين اقتحام "متطرفين إسرائيليين" للمسجد الأقصى


النهار الاخباريه وكالات

عمان/ ليث الجنيدي/ الأناضول
أدان الأردن، الخميس، اقتحام متطرفين إسرائيليين للمسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة، تحت حماية الشرطة الإسرائيلية.
جاء ذلك في بيان أصدرته وزارة الخارجية الأردنية، تلقت الأناضول نسخة منه، تعقيبا على اقتحام عشرات المستوطنين، الخميس، ساحات الأقصى، بحماية أمنية، للاحتفال بما يسمى "يوم الغفران" اليهودي.
وقال المتحدث باسم الخارجية هيثم أبو الفول، إننا ندين "استمرار الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى، وآخرها اقتحام أعداد كبيرة من المتطرفين للمسجد وقيامهم بتصرفات استفزازية تحت حماية الشرطة الإسرائيلية".
وأضاف: "التصرفات الإسرائيلية بحق المسجد مرفوضة ومُدانة".
واعتبر أبو الفول أن هذه الأفعال "تمثل انتهاكاً للوضع القائم التاريخي والقانوني، وللقانون الدولي ولالتزامات إسرائيل كقوة قائمة بالاحتلال في القدس الشرقية".
وأضاف أن "الأقصى بكامل مساحته البالغة 144 دونما هو مكان عبادة خالص للمسلمين، وأن إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المُبارك الأردنية هي الجهة القانونية صاحبة الاختصاص الحصري بإدارة كافة شؤون الحرم وتنظيم الدخول إليه".
وطالب المتحدث الأردني، السلطات الإسرائيلية "بالكف عن الانتهاكات، واحترام حرمة المسجد، واحترام الوضع القائم القانوني والتاريخي واحترام سلطة إدارة أوقاف القدس".
وكانت جماعات إسرائيلية متشددة قد دعت إلى تكثيف الاقتحامات للأقصى، خلال فترة "يوم الغفران"، الذي بدأ مساء الأربعاء وينتهي مساء الخميس.
وتتم الاقتحامات على فترتين صباحية وبعد صلاة الظهر عبر باب المغاربة في الجدار الغربي للمسجد، بتسهيلات ومرافقة من الشرطة الإسرائيلية.
يذكر أن دائرة أوقاف القدس التابعة لوزارة الأوقاف والمقدسات والشؤون الإسلامية بالأردن، هي المشرف الرسمي على المسجد الأقصى وأوقاف القدس (الشرقية)، بموجب القانون الدولي الذي يعد الأردن آخر سلطة محلية مشرفة على تلك المقدسات قبل احتلالها من جانب إسرائيل.
كما احتفظ الأردن بحقه في الإشراف على الشؤون الدينية في القدس بموجب اتفاقية وادي عربة (اتفاقية السلام الأردنية الإسرائيلية الموقعة في 1994).