الجمعة 21 كانون الثاني 2022

ازمة سياسية في التحالف الحكومي الايطالي

ازمة سياسية في التحالف الحكومي الايطالي. بعد ان قام حزب ايطاليا فيفا الذي يتراسه رئيس الحكومة الاسبق ماتتيو زينزي، بسحب اثنين من وزرائه في الحكومة اضافة  الى احد وكلاء الوزارت. وبذلك فقد التحالف الحكومي 18 عضو برلمان. على ضؤ ذلك وبعد استشارة رئيس الجهورية، سيتوجه رئيس الحكومة جوزبي كونتي يوم الاثنين الى مجلس النواب بخطاب يطلب فيه الثقة على الحكومة، ويوم الثلاثاء سيتوجه لمجلس الشيوخ بنفس الطلب وهو الحصول على الثقة. من المتوقع ان يحصل على ثقة مجلس النواب حيث تحالف احزاب الحكومة حركة 5نجوم والحزب الديموقراطي وحزب حرية ومساواة ومعهم مجموعة جديدة تشكلت على ضؤ الازمة من الاعضاء المستقلين او الذين خرجوا من احزابهم، ويدعمهم الحزب الاشتراكي الايطالي، ولكن في مجلس الشيوخ التحالف الحكومي على الحفة والفارق بسيط . احزاب المعارضة تطالب باستقالة الحكومة والدعوة لانتخابات برلمانية، وتقول ان الحكومة تمر بازمة سياسية لعدم وجود توافق بين الاحزاب الحاكمة، وان البحث عن اغلبية عددية مجرد مضيعة للوقت. 
وتفيد مصادر مطلعة ان رئيس الحكومة كونتي سيحصل على الاغلبية العددية، رغم المعارضة اليمينية القوية. 
انسحاب حزب ايالطاليا فيفا من الحكومة بسبب الخلاف على كيفية صرف 220 مليار يورو مقدمة لايطاليا من الاتحاد الاوروبي لمواجهة جائحة كورونا.
ان لم تحصل الحكومة على ثقة مجلسي النواب والشيوخ سيكون الامر بيد رئيس الجمهورية سيرجو ماتتاريلا الذي طالب الاحزاب الحاكمة والمعارضة بان يكونوا على قدر المسؤولية وان يضعوا مصلحة البلد فوق اي اعتبارات اخرى خاصة وان البلاد تمر بفترة بغاية الصعوبة. وعليه فاما يقوم بتكليف شخصية اخرى قادرة على الحوز على ثقة المجلسين او الدعوة لانتخابات برلمانية.