الثلاثاء 19 تشرين الأول 2021

إيران بدأت تخصيب اليورانيوم بأجهزة طرد مركزي متقدمة

إيران بدأت تخصيب اليورانيوم بأجهزة طرد مركزي متقدمة
  النهار الاخبارية- وكالات 
أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، التابعة للأمم المتحدة، مساء أمس الثلاثاء، أن إيران بدأت تخصيب اليورانيوم في محطة نطنز تحت الأرض باستخدام مجموعة متطورة من أجهزة الطرد المركزي IR-4، فيما يعد انتهاكاً جديداً لالتزاماتها النووية.
وإيران بدأت، العام الماضي، في نقل مجموعات طرد مركزي من محطة فوق الأرض في نطنز إلى محطة تخصيب الوقود تحت الأرض (FEP)، وهي تقوم بالفعل بالتخصيب تحت الأرض بأجهزة طرد مركزي من طراز IR-2m. 
وكثفت إيران في الآونة الأخيرة انتهاكاتها لقيود الاتفاق على أنشطتها النووية في محاولة، فيما يبدو للضغط على الرئيس الأمريكي جو بايدن. 
وبدأت انتهاكات طهران في عام 2019 رداً على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق وإعادة فرض العقوبات الاقتصادية الأمريكية على إيران في عهد سلف بايدن، دونالد ترامب الذي عارض الاتفاق.
وقالت الوكالة الدولية في تقرير للدول الأعضاء، إنها "تحققت من أن إيران بدأت في تغذية سلسلة من 174 جهاز طرد مركزي من طراز IR-4 تم تركيبها بالفعل في تخصيب الوقود تحت الأرض (FEP) بسادس فلوريد اليورانيوم الطبيعي".
وبدأت إيران في سحب التزاماتها بموجب الاتفاق النووي، المبرم عام 2015، تدريجيا، ومن بينها رفع درجات تخصيب اليورانيوم، وذلك منذ أن انسحبت إدارة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، من الاتفاق عام 2018 وأعادت فرض عقوبات اقتصادية عليها.
وأبدت إدارة الرئيس الأمريكي الجديد، جو بايدن، استعدادها للعودة إلى الاتفاق، لكنها اشترطت بداية عودة طهران إلى التزاماتها. في المقابل، تشدد إيران على أولوية رفع العقوبات، مؤكدة أنها ستعود إلى التزاماتها في حال قامت الولايات المتحدة بذلك.
وتبذل الدول الأوروبية الثلاث المشاركة في الاتفاق في الآونة الأخيرة، جهوداً دبلوماسية سعياً لإعادة إحيائه، لا سيما لجهة ردم الهوة في التجاذب القائم بين طهران وواشنطن حول الطرف الذي يجدر به الإقدام على الخطوة الأولى.
وبدأت إيران العام الماضي نقل 3 مجموعات من نماذج متطورة مختلفة من محطة فوق الأرض في نطنز إلى أخرى تحت الأرض لتخصيب الوقود. وهي تخصب اليورانيوم بالفعل تحت الأرض باستخدام أجهزة طرد مركزي من طراز IR-4. وبموجب الاتفاق فلا يسمح لها بالتخصيب هناك سوى باستخدام الجيل الأول من أجهزة IR-1.
وذكر التقرير أن إيران أشارت إلى أنها تخطط الآن لتركيب سلسلة ثانية من أجهزة الطرد المركزي من طراز IR-4 في محطة لتخصيب الوقود لكن تركيب تلك السلسلة لم يبدأ بعد.
وقامت إيران بالفعل بزيادة عدد أجهزةIR- 2M، وهي أجهزة أكثر كفاءة بكثير من أجهزة IR-1 في المنشأة تحت الأرض.
وقال تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية "باختصار، بحلول 15 مارس (آذار)2021، كانت إيران تستخدم 5060 جهاز طرد مركزي IR-1 جرى تركيبها في 30 سلسلة متتالية و522 جهاز طرد مركزي IR-2Mجرى تركيبها في 3 سلاسل متتالية و174 جهاز طرد مركزي IR-4جرى تركيبها في سلسلة واحدة، لتخصيب سادس فلوريد اليورانيوم الطبيعي بدرجة نقاء تصل إلى 5 % في محطة تخصيب الوقود".
وتقوم إيران بتخصيب اليورانيوم بدرجة نقاء تصل إلى 20 في المئة في منشأة فوردو.