الخميس 21 تشرين الأول 2021

إطلاق الصواريخ من غزة جاء رداً على أحداث القدس


النهار الاخبارية- وكالات
اشارت  صحيفة "معاريف" العبرية،  الى إن تقديرات المنظومة الأمنية في دولة الاحتلال تشير إلى أن إطلاق الصواريخ من قطاع غزة، الليلة الماضية، كان رداً على الأحداث في مدينة القدس المحتلة، خلال الأيام الماضية.

وأضافت "معاريف"، أن التقديرات في المستويات الأمنية بحكومة الاحتلال، تشير إلى مسؤولية حركة حماس عن إطلاق عدد من الصواريخ إلى جانب فصائل المقاومة، رداً على الاعتداءات ضد الفلسطينيين في القدس.

واعتبرت أن المقاومة قررت في هذه المرحلة إطلاق الصواريخ وقذائف الهاون، تجاه المستوطنات القريبة من القطاع، في حين سيجري رئيس أركان جيش الاحتلال، أفيف كوخافي، جلسة لتقييم الأوضاع في مقر هيئة الأركان بتل أبيب.

وقالت إنه "على ما يبدو في حال لم تطلق المقاومة صواريخ أخرى خلال الساعات المقبلة، فإن إسرائيل لا تريد الذهاب نحو التصعيد"، حسب وصفها.

وكانت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة قالت إنها في "حالة انعقاد دائم لمواكبة انتفاضة أبطال القدس وتغول الاحتلال على مسرانا"، ووجهت تحذيرات إلى قادة الاحتلال من أن "يخطئوا التقدير، وليعلموا بأن المساس بعاصمتنا وشعبنا ومقدساتنا هو خط أحمر، سيكون له تداعيات كبيرة"، كما جاء في بيانها.

وبعد البيان، وجهت المقاومة رشقات من الصواريخ تجاه مستوطنات "غلاف غزة"، وتزامناً معها اندلعت مواجهات في مناطق مختلفة بالضفة وتصاعدت في القدس المحتلة.