السبت 16 تشرين الأول 2021

"إسرائيل" قد توافق على التهدئة في غزة

ذكرت صحيفة هآرتس العبرية، صباح اليوم الخميس، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي يستعد لإمكانية طلب المستوى السياسي إنهاء القتال في قطاع غزة في أسرع وقت ممكن، بسبب الاشتباكات العنيفة في الداخل المحتل وخوفًا من فقدان السيطرة على البلدات والمدن الفلسطينية المحتلة هناك. 

ونقلت هآرتس عن مصادر في مؤسسة الاحتلال الأمنية تأكيدها أن الاشتباكات التي وقعت الليلة بين الفلسطينيين والمستوطنين في عدد من مدن الداخل المحتل، بما في ذلك اللد وعكا، تشكل تهديدًا أكبر على "إسرائيل" من القتال في غزة. 

وفي الجلسة التقييمية التي أجراها المستويان السياسي والأمني لدى الاحتلال، تعززت فكرة أنه لا يمكن أن يستمر القتال في قطاع غزة لفترة طويلة بسبب الوضع في الداخل المحتل، وبالتالي سيعمل جيش الاحتلال في الأيام المقبلة على ضرب أهداف مهمة لحركة حماس من أجل إنهاء المعركة. 

وبحسب هآرتس العبرية، رفضت "إسرائيل" مقترحات من مصادر مختلفة لإجراء محادثات غير مباشرة لوقف إطلاق النار مع حماس، لكن بعد أحداث الليلة في الداخل، تقدر المؤسسة الأمنية لدى الاحتلال أن المستوى السياسي لن يكون قادرًا على تأجيل ذلك لفترة أطول.