الأحد 24 تشرين الأول 2021

أمريكا وبريطانيا تكشفان تفاصيل طرق روسيا للقرصنة الإلكترونية

النهار الاخبارية- وكالات
شفت الولايات المتحدة والمملكة المتحدة امس تفاصيل طريقة عمل وكالة الاستخبارات الروسية الخارجية في الفضاء الإلكتروني، في أحدث جهد لمحاولات منع وقوع هجمات في المستقبل.
وذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء الجمعة، أن التقرير يحتوي على موارد تقنية حول تكتيكات المجموعة التابعة للاستخبارات الروسية، بما في ذلك اختراق البريد الإلكتروني من أجل العثور على كلمات مرور، ومعلومات أخرى لتحقيق مزيد من التسلل إلى منظمات، بالإضافة إلى توفير عيوب برامج يستغلها القراصنة عادة.
كما يعرض التقرير تفاصيل بشأن كيفية قيام مسؤولي الشبكات بمواجهة أساليب المهاجمين.
وكتبت الدولتان في تقرير اليوم الجمعة، والذي تم إعداده بالاشتراك مع المركز القومي البريطاني للأمن الالكتروني وثلاث وكالات أمريكية هي: مكتب التحقيقات الاتحادي "إف بي آي" ووكالة الأمن الالكتروني وأمن البنية التحتية ووكالة الأمن القومي الأمريكي، أن "المجموعة تستخدم مجموعة متنوعة من الأدوات والتقنيات كي تستهدف، في الغالب، أهدافاً حكومية ودبلوماسية وفكرية ورعاية صحية وأهداف طاقة في الخارج على مستوى العالم لتحقيق مكاسب استخباراتية".
وقالت بلومبرغ: إن "السفارة الروسية في واشنطن لم ترد على الفور بشأن سؤال للتعليق بشأن التقرير".
ويأتي التقرير بعد شهر من فرض الرئيس الأمريكي جو بايدن عقوبات على روسيا في أعقاب هجوم على سلسلة توريد استهدف برنامجاً رائجاً لشركة سولارويندز، ومقرها ولاية في تكساس، بهدف تعطيل تسع وكالات حكومية، وما لا يقل عن 100 شركة من القطاع الخاص.
وعزا بايدن الهجوم إلى وكالة الاستخبارات الروسية الخارجية.
وتعرف مجموعة القرصنة التابعة لجهاز الاستخبارات الروسي بأسماء مختلفة، من بينها "أيه بي تي29" و"كوزي بير" و" ذا داكس".