الجمعة 29 تشرين الأول 2021

أمريكا رغم الخلاف مع إيران يمكن التوصل لإتفاق نووي

النهار الاخباريه - وكالات
أشار مسؤل  بوزارة الخارجية الأمريكية إنه على الرغم من استمرار وجود فجوات واسعة بين واشنطن وطهران إلا أن من الممكن التوصل إلى اتفاق بينهما خلال أسابيع بشأن استئناف الامتثال للاتفاق النووي الإيراني الموقع عام 2015 إذا قررت السلطات الإيرانية القيام بذلك 
وأضاف في إفادة عبر الهاتف طالبا عدم نشر اسمه "هل من الممكن أن نرى عودة مشتركة للامتثال للاتفاق النووي خلال الأسابيع القادمة أو تفاهما بشأن الامتثال المتبادل؟ الإجابة نعم ممكن"
وتابع "هل هذا أمر مرجح  الإجابة الوقت فحسب سيخبرنا بذلك لأن الأمر كما قلت يتعلق في نهاية المطاف بقرار سياسي لا بد من اتخاذه في إيران"
ويعود المسؤولون الأمريكيون إلى فيينا لإجراء جولة رابعة من المحادثات غير المباشرة مع إيران بشأن كيفية استئناف الامتثال للاتفاق الذي انسحب منه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب عام 2018 مما دفع إيران للبدء في انتهاك بنوده بعد ذلك بعام.
  ويتمثل جوهر الاتفاق في أن تلتزم إيران باتخاذ خطوات لتقييد برنامجها النووي مما يجعل من الصعب عليها الحصول على المواد الانشطارية لصنع سلاح نووي مقابل تخفيف العقوبات الأمريكية والأوروبية وتلك التي فرضتها الأمم المتحدة
وأضاف "لنعتقد أنه أمر قابل للتنفيذ. الأمر لا يتعلق باختراع اتفاق جديد... هل من الممكن التوصل لاتفاق قبل الانتخابات الإيرانية؟ بالتأكيد... ممكن"
لكنه قال إن الأمر يتطلب من إيران الكف عن مطالبة واشنطن بأن تفعل أكثر مما هو وارد في الاتفاق بينما تسعى طهران للقيام بأقل من ذلك
وتشارك في محادثات فيينا كل الأطراف الموقعة على الاتفاق الأصلي وهي إيران وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا والولايات المتحدة، حيث يقوم دبلوماسيون أوروبيون بلقاءات مكوكية بين الوفدين الأمريكي والإيراني.