الثلاثاء 26 تشرين الأول 2021

ألمانيا تعتقل سورياً يشتبه بإطلاقه قذيفة على مدنيين


النهار الاخباريه- وكالات 
فى سابقه فريده من نوعها  اعتلقت الشرطه الالمانيه رجلاً سوريا يعتقد انه وراء إطلاق قذيفه على حشد من المدنين فى مخيم للاجئين بالقرب من دمشق خلال 2014  بعد ان ادعي عيه عددا من الاجئين فى المانيا 
وقالت السلطات إن الرجل الذي لم يذكر من اسمه سوى (موفق) كما جرت العادة في التغطية الإخبارية بألمانيا، متهم بارتكاب جرائم حرب في سوريا، إذ كان يقاتل في صفوف فصيل مسلح يعمل لحساب القوات السورية النظامية.
وأضافت أن المدنيين في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب دمشق كانوا ضمن حشد ينتظر مساعدات غذائية عندما أطلق رجل عليهم قذيفة من سلاح مضاد للدبابات، فقتل سبعة وأصاب ثلاثة بجروح خطيرة أحدهم طفل في السادسة.
وقال المدعون إن موفق متهم بالانتماء إلى حركة فلسطين حرة المسلحة التي تقاتل في صف القوات الحكومية.
وكان المخيم في وقت من الأوقات أكبر مخيم للاجئين الفلسطينيين في سوريا، وقد خضع لحصار من الجيش السوري والفصائل المتحالفة معه منذ 2013 إلى 2018 عندما انتزع الجيش السيطرة عليه من متشددين إسلاميين.
وقال المدعون إن المتهم السوري سيمثل أمام قاضي التحقيق في محكمة اتحادية لبت أمر احتجازه قبل تقديمه للمحاكمة.
وتسري في ألمانيا قوانين "ذات صلاحيات عالمية" تتيح مقاضاة المتهمين بارتكاب جرائم ضد الإنسانية في أي مكان من العالم.
وفي فبراير (شباط) دانت محكمة ألمانية عضواً سابقاً بالأجهزة الأمنية السورية، وحكمت عليه بالسجن أربع سنوات ونصف السنة بتهمة التحريض على تعذيب المدنيين، في أول حكم من نوعه في الحرب السورية التي دخلت عامها الـ 11.