الجمعة 21 كانون الثاني 2022

ألمانيا تتجه لحظر علم "حماس" في يونيو

قبل 10 أيام، دعا لاشت، المرشح لخلافة أنجيلا ميركل في ديوان المستشارية، لحظر علم حركة حماس بألمانيا.
وقال لاشت، في تصريحات صحفية: "حظرنا علم حزب العمال الكردستاني؛ لأنه يعد منظمة إرهابية... لم يتم حظر علم حماس حتى اليوم".
وأكد مرشح حزب ميركل المسيحي الديمقراطي لتولي منصب المستشار أن هناك حاجة ضرورية حاليا لتغيير القانون، وقال: "لذا يجب حظر هذا العلم الذي يمثل الإرهاب. يجب ألا يتم رفعه في شوارع ألمانيا".
واتهم لاشت حماس بأنها تحول كثيرا من الأشخاص الذين يعيشون بشكل سلمي في قطاع غزة "إلى رهائن لأجل أعمالها الإرهابية"، وأضاف أنها تضر في الوقت ذاته بالسلطة الفلسطينية.
واليوم السبت، قال يوهانس فيشنر، المتحدث باسم المجموعة البرلمانية للحزب الديمقراطي الاشتراكي، الشريك في الائتلاف الحاكم، لشبكة التحرير الألمانية عن حظر علم "حماس": "نحن نجري محادثات مع الاتحاد الديمقراطي المسيحي، وقد يأتي القرار في وقت مبكر في بداية يونيو "حزيران".
وتتعلق المناقشات بين طرفي الحكومة الألمانية على وجه التحديد، بإمكانية تعديل الفقرة 86 أ من القانون الجنائي، بحيث لا تنص فقط على حظر المنظمات المعادية للدستور، لكن أيضا المنظمات الإرهابية.
وقال فيشر "نقوم حاليا بفحص ذلك، لأن رفع علم منظمة إرهابية يعرض أمن المواطنين للخطر أيضا".
ويملك الاتحاد المسيحي والحزب الاشتراكي الديمقراطي الأغلبية المطلوبة لتمرير التعديل القانون المطلوب لحظر علم "حماس" في البرلمان الألماني.