الأحد 23 كانون الثاني 2022

وفد أمني مصري يصل غزة لبحث التهدئة

وصل ظهر يوم الجمعة، وفد من جهاز المخابرات العامة المصرية إلى قطاع غزة، في زيارة هي الثالثة منذ انتهاء العدوان الصهيوني على القطاع، قبل أسبوع.
وأفاد مصدر فلسطيني مطلع، بأن وفداً أمنياً مصرياً وصل غزة عبر حاجز بيت حانون شمالًا، ويرأسه اللواء أحمد عبد الخالق مسؤول الملف الفلسطيني بالمخابرات المصرية.
ومن المقرر أن يستكمل الوفد لقاءاته مع حركة حماس، لمناقشة تثبيت وقف إطلاق النار مع الاحتلال الصهيوني، وملف إعادة إعمار القطاع.
وهذه ثالث زيارة يجريها الوفد الأمني المصري إلى غزة منذ وقف إطلاق النار في القطاع قبل أسبوع، إذ جرت زيارة أولى في 21 مايو/ أيار الجاري، وثانية في 23 من ذات الشهر.
وفي 21 من الشهر الجاري، توصلت المقاومة والكيان الصهيون لوقف إطلاق نار في غزة بوساطة مصرية، بعد عدوان صهيوني استمر 11 يومًا، راح ضحيته 255 شهيدا فلسطينياً وإصابة المئات، فضلًا عن تدمير مئات الوحدات السكنية والمنشآت الحكومية والصناعية.
 في المقابل، ردت المقاومة الفلسطينية بإطلاق مئات الصواريخ على الكيان، ما أسفر عن مقتل 13 صهيونياً وإصابة المئات، بحسب زعم الإعلام العبري.