السبت 16 تشرين الأول 2021

محامون تونسيون يتظاهرون تضامنا مع الشعب الفلسطيني



النهار الاخباريه  - تونس 
تظاهر عشرات المحامين التونسيين، الثّلاثاء، تضامنًا مع الشّعب الفلسطيني، وتنديدا باعتداءات الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزّة والضّفة الغربية والقدس
وأفاد مراسل الأناضول، بأن "عشرات المحامين احتشدوا أمام المحكمة الابتدائية بتونس العاصمة؛ تلبية لدعوة الهيئة الوطنية للمحامين (مستقلة)، تنديدًا بمجازر وجرائم المحتل الغاشم في حق الشعب الفلسطيني".
وأضاف أن المشاركين "رفعوا الأعلام الفلسطينية وصورًا للمسجد الأقصى"، وردّدوا شعارات من قبيل: "المعركة بينا نحن العرب والصهيونية ولا يوجد شيء آخر"، و"عاشت البندقية الفلسطينية"، و"لا للتطبيع"، و"القدس عاصمة فلسطين الأبدية 
وارتفع عدد ضحايا العدوان العسكري الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة منذ 10 مايو/أيار الجاري إلى 213 شهيدا، بينهم 61 طفلا و36 سيدة، إضافة إلى 1442 جريح، فيما بلغ عدد شهداء الضفة الغربية 24 ومئات الجرحى منذ 7 مايو/أيار، وفق بيان لوزارة الصحة الفلسطينية
وقال إبراهيم بودربالة عميد المحامين بتونس، في تصريحه للأناضول، إن "تحرك اليوم هو رسالة دعم وتضامن من الشّعب التّونسي للشعب الفلسطيني الذي يواجه اضطهادًا وممارسات عنيفة من المحتل"
وأوضح: "نحن ثابتون على موقفنا تجاه القضية الفلسطينية التي يقابلها صمت دولي، ولن نكون يوما خنجرًا في ظهر المقاومة والنّضال الفلسطينيين"
وتزامن ذلك التّحرك مع وقفات تضامنية مماثلة أمام مختلف المحاكم الابتدائية بولايات تونس، وفق مراسل الأناضول
ومنذ 13 أبريل/نيسان الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، جراء اعتداءات "وحشية" ترتكبها الشرطة الإسرائيلية ومستوطنون في مدينة القدس المحتلة، وخاصة المسجد الأقصى ومحيطه وحي "الشيخ جراح" (وسط)، إثر مساع إسرائيلية لإخلاء 12 منزلاً من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.