الثلاثاء 30 تشرين الثاني 2021

عبوة ناسفة تُنهي حياة صحفية يمنية حامل.. توفيت وجنينها وتركت زوجها مُصاباً يصارع الحياة


النهار الاخباريه. وكالات 

قُتلت صحفية يمنية حامل وأصيب زوجها بجراح خطيرة، الثلاثاء 9 نوفمبر/تشرين الثاني 2021، في انفجار استهدف سيارتهما بالعاصمة المؤقتة عدن جنوب اليمن، الواقعة تحت سيطرة "المجلس الانتقالي الجنوبي".

الصحفية رشا عبد الله لم تمُت لوحدها، بل مات معها جنينها، فيما أصيب زوجها الصحفي محمود العتمي بجراح خطيرة، جراء انفجار استهدف سيارتهما في مديرية خور مكسر بمدينة عدن.

وسائل إعلام يمنية قالت إن "الانفجار ناجم عن عبوة ناسفة أُلصقت بالسيارة وتم تفجيرها عن بُعد"، فيما قالت وكالة رويترز إن الصحفية وزوجها كانا يعملان في قناة تلفزيونية خليجية.

على شبكات التواصل الاجتماعي نعى مستخدمون رحيل الصحفية رشا.

تقول منظمات إعلامية وحقوقية داخل وخارج اليمن إن صحفيين يتعرضون لانتهاكات وجرائم متعددة من كافة أطراف النزاع.

ويقع اليمن في المرتبة 169 (من أصل 180 بلداً) على جدول التصنيف العالمي لحرية الإعلام ، الذي نشرته منظمة مراسلون بلا حدود في وقت سابق هذا العام.

يشهد اليمن أعمال عنف منذ أن أطاحت جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران بالحكومة المعترف بها دولياً من العاصمة صنعاء في أواخر عام 2014، مما دفع تحالفاً عسكرياً بقيادة السعودية إلى التدخل بعد ذلك بعدة أشهر.